«رينو الشرق الأوسط» ترفع حصتها في أسواق الخليج

|

تحتفل رينو الشرق الأوسط بتسجيل نتائج قياسية للفصل الأول من هذه السنة، إذ كسبت الحصّة السوقية الأعلى لها على الإطلاق في مجلس التعاون الخليجي (1.5 في المئة). وعلى رغم انخفاض الأرقام في السوق الإقليمية عموماً، إلا أن رينو الشرق الأوسط سجّلت زيادة بلغت 0.29 نقطة في الفصل الأول مقارنة مع موقعها في الفصل ذاته من العام الماضي.


وفي مصر، حيث الطراز الأفضل مبيعاً هو المركبة الرياضية متعدّدة الاستخدامات «كادجار» (Kadjar)، حلّت رينو في المركز الرابع بين علامات السيارات بنهاية الفصل الأول من 2018، متقدّمة بمبيعاتها على تويوتا مع 2369 مركبة وكسبت حصّة سوقية نسبتها 7.42 في المئة.

وتُرسي رينو معايير جديدة في ما يتعلّق بأوقات الاستجابة للمبادرات الرقمية، وبدءاً من كانون الثاني (يناير) الماضي وعدت بالإجابة على الاستفسارات والطلبات الإلكترونية في أقل من ساعتين. ونتيجة لهذا، ارتفعت المبيعات الناتجة عن المبادرات الرقمية 27 في المئة خلال الفصل الأول.

وقد شهـــــد تـطــبــيق MY Renault، الذي يسمـــح للعملاء بحجز مواعيد الخدمة والصيانة عبر خطوات بسيطة، إضافة إلى استكشاف عالم من الخدمات والمكافآت، ارتفاعاً في أعداد المستخدمين.

وأصبح 83 في المئة من العملاء في بلدان مجلس التعاون الخليجي متصلين بهذا التطبيق، مع تسجيل حوالى 700 مستخدم في اليوم.

وفي الفصل الأول من 2018، أجري في مجلس التعاون 6 في المئة من إجمالي طلبات الحجز المخصّصة للورشة عبر استخدام هذا التطبيق.

وللمرّة الأولى في المنطقة، نظّمت رينو الشرق الأوسط مؤتمرها الافتتاحي لخدمات ما بعد البيع في إسطنبول، حيـــث شارك 50 موفداً من شبكة وكلائها في لقاءات مع خبراء خدمات ما بعد البيع من فرق دولية وإقليمية ركّز خلالها على عنصري الجودة والخدمة.