تونس للدفاع عن سمعة الكرة العربية أمام بلجيكا

تونس تسعى لتحقيق أول نقطة عربية (رويترز)
القاهرة - محمد فتحي |

يلتقي المنتخب التونسي لكرة القدم نظيره البلجيكي اليوم (السبت) على ملعب سبارتاك في موسكو في الجولة الثانية لمباريات منتخبات المجموعة السادسة في كأس العالم المقامة حاليا في روسيا. وعلى رغم صعوبة المواجهة وقوة المنافس إلا أن تونس تسعى في مشاركتها الخامسة في كأس العالم والأولى منذ 2006 إلى الفوز أو خطف نقطة على الأقل من طريق التعادل للاحتفاظ بأمل التأهل إلى الدور الثاني للمرة الأولى في تاريخها، إضافة إلى أنها تحمل على عاتقها مهمة حفظ ماء وجه العرب بعد توديع المنتخبات العربية الثلاثة الأخرى «المصري والمغربي والسعودي» بطولة روسيا 2018 باكرا، علما أن تونس ستلتقي في مواجهتها الثالثة في الدور الأول مع المنتخب البنمي الذي يعد الأضعف بالمجموعة، وتلقى منتخب «نسور قرطاج» في مستهل مشواره في مونديال روسيا هزيمة مؤلمة أمام المنتخب الإنكليزي (1-2)، إذ جاء هدف الفوز للمنافس في الدقيقة الأخيرة.


ويغيب عن تشكيل تونس في مباراة اليوم الحارس الأساسي معز حسن الذي تسببت إصابته بخلع في الكتف في مواجهة إنكلترا في حرمانه من إكمال كأس العالم، إذ غادر إلى فرنسا لاستكمال علاجه ما سيجبر المدير الفني الوطني للمنتخب التونسي نبيل معلول للاعتماد على الحارس فاروق بن مصطفى، وسبق لتونس أن تلقت ضربتين موجعتين قبل المونديال بإصابة يوسف المساكني وطه ياسين الخنيسي.

فيما يعول الجهاز الفني التونسي بقيادة نبيل معلول في التشكيل الأساسي على صيام بن يوسف وياسين مرياح ويوهان بن علوان وديلان برون وعلي معلول في الدفاع، وعلى إلياس السخيري والفرجاني ساسي وأنيس البدري ونعيم السليتي في الوسط، ووهبي الخزري في الهجوم. وقال نبيل معلول انه سيركز في مباراة اليوم على استغلال ما وصفه بالبطئ الذي يعاني منه دفاع المنتخب البلجيكي، مشددا على أنه سيعزل بين دي بروين وهازار عن وسط الميدان لإيقاف خطورتهما.

في المقابل، رشح الخبراء المنتخب البلجيكي إلى لقب «الحصان الأسود» لمونديال روسيا لما يضمه من نجوم لامعة مع أشهر الأندية الأوروبية في مقدمتهم نجم تشيلسي الإنكليزي إيدين هازارد ولاعب وسط مانشستر سيتي الإنكليزي كيفين دي بروين ومهاجم مانشستر يونايتد الإنكليزي روميلو لوكاكو.

، فضلا عن ترتيبه المتقدم في التصنيف الدولي، إذ يأتي في المركز الخامس، ويقود الجهاز الفني البلجيكي المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز ويساعده النجم الفرنسي السابق تييري هنري. وتزخر تشكيلة بلجيكا أيضا بلاعبين مميزين منهم مهاجم نابولي الإيطالي درييس ميرتنز، ومدافع توتنهام الإنكليزي توبي ألدرافيرلد، ولاعب وسط روما الإيطالي رادجا ناينجولان، ولاعب وسط توتنهام موسى ديمبلي.

وحقق المنتخب البلجيكي فوزا كبيرا على نظيره البنمي بثلاثة أهداف من دون مقابل في مباراته الأولى في النسخة الجارية بالمونديال ويسعى إلى الفوز على تونس لحسم التأهل إلى الدور الثاني قبل مواجهته الثالثة والأخيرة القوية مع نظيره الإنكليزي أقوى منافسيه على صدارة المجموعة. يذكر أن الاتحاد الدولي أسند مهمة إدارة مباراة تونس وبلجيكا إلى الأميركي جاير ماروفو.