هادي يناقش الأمن مع قائد التحالف في حضرموت

خلال تشييع العقيلي في مأرب (رويترز)
عدن - «الحياة» |

ناقش الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أمس، الملف الأمني في حضرموت، خلال لقاء مع قائد قوات التحالف العربي في المحافظة، ورئيس لجنة الشرطة في وزارة الداخلية الإماراتية الذي استعرض خطة تأهيل الأمن فيها في إطار تعزيز التعاون بين البلدين.


إلى ذلك، أمر هادي باعتماد مبلغ بليون ريال في شكل عاجل لمعالجة تداعيات السيول التي تسبب بها الإعصار الذي ضرب المحافظة أخيراً.

وأشاد الرئيس اليمني بانتصارات الجيش في محافظة البيضاء بعد دحره ميليشيات الحوثيين من مناطق ناصع والقنذعه. وشدد خلال اتصال بقائد اللواء 173 العميد صالح عبد ربه المنصوري على أهمية مواصلة الانتصارات النوعية حتى تطهير البيضاء بالكامل من المسلحين.

وأكد المنصوري مواصلة العمليات العسكرية التي تهدف إلى تخليص المحافظة من الميليشيات، مشدداً على ما يتمتع به أفراد الجيش من معنويات قتالية عالية وإصرار على مواصلة تحقيق الانتصارات وصولاً إلى العاصمة صنعاء.

في غضون ذلك، أكد نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر أمس، أن «التضحيات التي يبذلها اليمنيون تهدف إلى رفض الاستعباد وتحقيق الحرية ضد الميليشيات التي هدمت اليمن ومزقت نسيجه الاجتماعي بتعبئتها الطائفية والمناطقية والعنصرية». وحذر خلال مشاركته في تشييع قائد اللواء 153 مشاة العميد أحمد بن صالح العقيلي في مأرب، من «الانجرار خلف الدعوات الطائفية التي تتبناها الميليشيات، والتمسك بالإخاء وتوحيد الصف والاحتشاد خلف الشرعية».

وأشار الأحمر في تغريدة على حسابه الشخصي في موقع «تويتر» أمس، إلى أن «مشروع إيران في اليمن الذي تمثله جماعة الحوثيين آيل إلى السقوط»، لافتاً إلى أنه «لا تهاون مع من يهدد أمن البلد والمنطقة».

وحض على «مضاعفة الجهود والاستمرار في العمليات العسكرية حتى تحرير كل شبر من أرض الوطن وتحقيق السلام المنشود»، داعياً أبناء الجيش والقوى الأمنية واليمنيين كافة، إلى «الالتفاف حول الشرعية لتخفيف معاناتهم وتحقيق طموحاتهم في بناء اليمن الاتحادي القائم على العدالة والمساواة والحكم الرشيد».

إلى ذلك، شدد رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر على ضرورة رفع مستوى أداء قوات الشرطة، باعتبارها معنية بعمليات حفظ الأمن والتنسيق العسكري في أماكن وجودها في عواصم المحافظات.

وأشاد خلال لقائه قائد فرع قوات الشرطة العسكرية في عدن اللواء الركن ناصر علي النوبة، بما تقدمه تلك القوات في سبيل حماية المؤسسات والوحدات العسكرية، مؤكداً دعم الحكومة لها بوحداتها كافة.