عملية فاشلة للحوثيين تستهدف الحرس الجمهوري جنوب الحديدة

نائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر في جنازة القائد احمد صالح العقيلي في مأرب (رويترز)
عدن، جدة - «الحياة»، منى المنجومي |

أحبطت القوات المشتركة اليمنية محاولة لميليشيات جماعة الحوثيين لتنفيذ «عملية انتحارية» في مديرية بيت الفقيه جنوب الحديدة (غرب اليمن).


في غضون ذلك، شدد وزراء إعلام دول التحالف العربي في اجتماع لهم في جدة أمس على أهمية تحرير ميناء الحديدة الاستراتيجي، مؤكدين «ضرورة التصدي لإعلام الحوثيين المضلل، وللإعلام المعادي للتحالف وكشف أجندته» (راجع ص2).

وقال مصدر في الإعلام العسكري التابع لقوات «المقاومة الوطنية» لوكالة «خبر»، إن «عناصر من الميليشيات حاولت مهاجمة وحدات من ألوية حراس الجمهورية (الحرس الجمهوري)، المكلفة حماية الخط الساحلي وتأمينه، وذلك من خلال عملية انتحارية في منطقة الجاح التابعة لمديرية الفقيه ظهر أمس». وأشار إلى «مقتل حوالى 15 من منفذي المحاولة»، لافتاً إلى أن القوات المشتركة نفذت عملية تمشيط في المزارع شرق الجاح لمطاردة الهاربين.

وجددت دولة الإمارات أمس تأكيدها «ضرورة انسحاب الحوثيين من مدينة الحديدة ومينائها من دون شروط». وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش على «تويتر» إن «التحالف يدير معركة الحديدة في شكل مضبوط وبمسؤولية»، مشيراً إلى أن «الميليشيات تتخذ من المساعدات والمدنيين رهائن». وأضاف: «في هذه المرحلة، لا بد من أن تُمارس جهود وضغوط ديبلوماسية من أجل دفع الحوثيين للانسحاب من الحديدة».

وأكدت مصادر ميدانية لـ «قناة العربية» أن القوات المشتركة اليمنية «تنفذ عملية تمشيط واسعة لتأمين خط الشريط الساحلي، خصوصاً في الطرق التي حاولت الميليشيات التسلل إليها في منطقتي الفازة والجاح». وكشفت أن الجيش «دهم الحوثيين الذين حاولوا قطع الطريق خلال الأيام الماضية، للحيلولة دون إعاقتهم لوصول تعزيزات عسكرية لقوات الشرعية».

وشدد نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر على ضرورة مضاعفة الجهود وتنفيذ الخطط والمهام العسكرية، خلال اجتماعه أمس مع قياديي المنطقة العسكرية السادسة (محافظات عمران، صعدة، الجوف). واطلع على سير العمليات وجهود استكمال التحرير، وقال: «لا خيار أمامنا سوى دحر المشروع الإيراني في اليمن وهزيمته. ولا يوجد خيار آخر غيره». وكان الأحمر شارك أمس في تشييع جثمان قائد اللواء 153 مشاة العميد أحمد بن صالح العقيلي في مدينة مأرب.

وأكد القائد العام لجبهة الساحل الغربي «أبو زرعة المحرمي» أمس، أن «ألوية العمالقة» ترحب بكل المنشقين من صفوف الحوثيين، داعياً المقاتلين في صفوف الميليشيات إلى «الانسحاب قبل فوات الأوان»، وتسليم الحديدة سلماً.

إلى ذلك، أعلن الجيش اليمني مقتل عشرة قياديين حوثيين ‏خلال اليومين الماضيين في معارك على جبهة الملاجم ‏في محافظة البيضاء.‏ وأفاد موقع «26 سبتمبر نت» بأن المعارك أسفرت عن «تحرير ‏مناطق واسعة بلغت مساحتها أكثر من 50 كيلو‏متراً، وتمتد من عقبة القنذع مروراً بالجريبات ‏والخط الإسفلتي وصولاً إلى منطقة فضحة في مديرية ‏الملاجم».

وأحرز الجيش تقدماً في ‏مديرية نهم شرق صنعاء، بعد معارك عنيفة مع الميليشيات. وأوضح مصدر عسكري لموقع «26 سبتمبر نت» أن قوات الجيش ‏»حررت تباب صالح علي، وسلسلة ‏تباب الرُباح، ووادي محلي في مديرية نهم»، مؤكداً أن المعارك ‏أسفرت عن مقتل عشرات من مسلحي الحوثيين، وأسر آخرين». وأشار إلى أن مقاتلات التحالف شنت غارات ‏استهدفت تعزيزات للحوثيين على الجبهة.