القاهرة تحرص على تطوير العلاقات مع بغداد والجامعة تدعم الحفاظ على وحدة العراق

القاهرة - محمد الشاذلي |

أكدت مصر حرصها الدائم على تطوير العلاقات مع العراق والدفع بها إلى آفاق أرحب وأوسع في شتى المجالات السياسية والتجارية والثقافية، وشددت على التزامها الكامل بدعم وحدة العراق وسيادته على كامل أراضيه. في وقت أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط دعمه جهود الحفاظ على وحدة العراق واستقراره.


وغداة استقبال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي نائب الرئيس العراقي بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري مع إياد علاوي سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطورات الأوضاع في المنطقة.

وصرح الناطق باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد، بأن شكري جدد التهنئة لعلاوي بإتمام الانتخابات البرلمانية، مشيداً بجهود الحكومة العراقية في هذا الصدد، وإيمان الشعب العراقي الشقيق بأهمية استكمال هذا الاستحقاق الانتخابي المهم، والذي جاء ليكلل الانتصارات التي حققها أخيراً في مكافحة التنظيمات الإرهابية وهزيمة «داعش». وأكد شكري ثقة مصر في قدرات المؤسسات الوطنية العراقية والقوى السياسية المختلفة على تجاوز كل العقبات وتشكيل حكومة تمثل أطياف الشعب العراقي كافة.

وأعرب علاوي عن تقديره الجهود المصرية الداعمة الشأن العراقي على كل الصعد، مؤكداً أن «قوة مصر من قوة العرب وأنه بتعافي مصر يتعافى العرب جميعاً». واستعرض تطورات الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية في العراق، مشيراً إلى أن أولويات بلاده في الوقت الراهن تتمثل في بناء دولة المواطنة بعيداً من المحاصصة، وإعادة العراق إلى محيطيه العربي والإسلامي بالتنسيق مع الدول العربية وفي مقدمها مصر، فضلاً عن مكافحة الإرهاب واستعادة الأمن والاستقرار في المدن العراقية كافة والاستفادة من الخبرات العربية التي حققت نجاحات في هذا المجال، والبدء في عملية إعادة الإعمار.

وأضاف أبو زيد، بأن علاوي أشار إلى حرص العراق على أن تكون مصر عضواً في لجنة متابعة تنفيذ نتائج مؤتمر إعادة إعمار العراق الأخير في الكويت. وأوضح أن شكري أكد حرص مصر على تكثيف التشاور والتنسيق مع الجانب العراقي في شأن جهود إعادة تأهيل المدن المحررة وإعمارها، وعزمها على المشاركة في تلك الجهود في المجالات المختلفة تبعاً لحاجات الشعب العراقي، مشيراً إلى الدور الحيوي الذي تقوم به آلية التنسيق المشتركة في هذا الصدد.

وكان أبو الغيط استقبل علاوي في مقر الجامعة في القاهرة وجرى بحث التطورات الجارية في العراق، بخاصة في ما يتعلق بتداعيات الانتخابات البرلمانية التي أجريت أخيراً وأبعاد الاتصالات الجارية لتشكيل حكومة جديدة.

وقال الناطق باسم الأمين العام الوزير المفوض محمود عفيفي: «أن أبو الغيط أكد دعمه الكامل كل الجهود الرامية لتحقيق الأمن والاستقرار في العراق، والحفاظ على وحدة أراضيه، ورفض أي تدخل خارجي في شؤونه الداخلية، واستكمال عناصر العملية السياسية الديموقراطية، مؤكداً الأهمية الكبيرة للعراق في إطار منظومة العمل العربي المشترك، ومع الأخذ في الاعتبار أن العراق هو من الدول المؤسسة للجامعة، وأنه يمثل البوابة الشرقية للوطن العربي.

وأكد علاوي اهتمامه بالتشاور مع الأمين العام للجامعة، سواء في ما يرتبط بالتطورات الجارية في العراق أو في ما يخص المشهد العربي في شكل عام، منوهاً بدعمه الكامل للجهود التي يبذلها الأمين العام من أجل تنشيط دور الجامعة.