«سوق عكاظ»: ندوات وأمسيات وورش عمل تنطلق اليوم.. والرشيد ينال التقديرية

من الدورة السابقة لسوق عكاظ.
الطائف - «الحياة» |

تنطلق اليوم (الأربعاء) فعاليات الدورة الـ12 من مهرجان سوق عكاظ، برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز. والمهرجان، الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالتعاون مع شركائها من الجهات الحكومية الرئيسة في الطائف، تستمر فعالياته إلى 13 تموز (يوليو)، وتعرّف بتاريخ الجزيرة العربية وحضاراتها والإرث التاريخي لسوق عكاظ ومحافظة الطائف، ويشارك فيها مثقفون وأدباء وشعراء سعوديون وعرب. ويتضمن البرنامج الثقافي 10 ندوات ثقافية، و8 ورش عمل، و3 أمسيات شعرية، ومسابقة للعروض المسرحية، فيما تشمل جادة عكاظ للثقافة فعاليات الخيمة الثقافية، ومعرض القطع الفائزة بجوائز ومسابقات سوق عكاظ، ومعرض الخط العربي، ومعرض الفنون التشكيلية، وعروض مسابقات سوق عكاظ المسرحية، ومعرض ألوان عكاظ والتصوير الضوئي. وتشهد الجادة أيضاً 150 فعالية متنوعة تتضمن عدداً من الفعاليات التراثية والثقافية والعروض المسرحية، إضافة إلى فعاليات الحرف والصناعات اليدوية، وأيضا تتضمن عروضاً لقصص من حياة شعراء سوق عكاظ، (عمر بن كلثوم وعنترة بن شداد وزهير بن أبي سلمى وامرؤ القيس وطرفة بن العبد والأعشى وقيس بن ساعدة)، وعروضاً للأسواق التاريخية ومزادات العرب، وعروض قوافل التجارة (الشام، واليمن)، ومسرحية «زاد» لعروض البيع والشراء.


كما تتضمن فعاليات لقوافل الإبل والخيل العربية، وعروض الشعراء على الإبل، و«فعاليات فتيان عكاظ»، إضافة إلى فعاليات المعلقات الشعرية، وعروض اللوحات العربية، وعروض التصوير التاريخي، والمتحف الافتراضي لمعرض روائع القطع الأثرية التي تم اكتشافها في المملكة، وعدد من الفعاليات الأخرى. ويشارك مركز الملك عبدالعزيز لجمال الخيل العربية في الدورة الـ12 لسوق عكاظ من خلال تنظيم بطولة سوق عكاظ لجمال الخيل العربية لمدة ثلاثة أيام، كما يشارك الاتحاد السعودي للهجن بعدد من الفعاليات، منها منافسة مارثون سوق عكاظ للهجن، كما سيشارك بـ28 مطية بأشدتها وجميع التجهيزات وتنظيم معرض تعريفي عن الهجن، وفعاليات تدريب على ركوب وسباقات الهجن.

وتشهد حفلة الافتتاح فقرات منوعة في المسرح الرئيس للسوق، توظف فيها أحدث التقنيات البصرية والإبداعية، مع التركيز على إبراز البعد الحضاري الغني الذي تختزنه هذه البقعة من المملكة. وسيتم خلال الحفلة تقديم عمل فني كبير يتضمن لوحات مسرحية وشعرية وغنائية، أعدها الأمير بدر بن عبدالمحسن، ويشارك في تنفيذها عدد من كبار الممثلين والمطربين السعوديين.

كما تشمل حفلة الافتتاح تسليم جوائز مسابقات سوق عكاظ التي تم إعلان الفائزين بها خلال الشهر الماضي والبالغة 15 جائزة ومسابقة تغطي مساحة واسعة من الإبداع في الآداب والفنون والعلوم الاجتماعية والإنسانية. وتشهد سوق عكاظ مشاركة أكثر من 8000 مواطن من مشاركين وعاملين ومنظمين، إضافة إلى 500 شاب متطوع من محافظة الطائف تم تأهيلهم وتدريبهم على المشاركة، من خلال برامج تأهيلية متخصصة ينفذها مركز تنمية الموارد البشرية السياحية (تكامل) التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والمتخصص في تقديم البرامج التدريبية والتأهيلية.

إلى ذلك، هنأ رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان الدكتور ناصر الرشيد على حصوله على جائزة سوق عكاظ التقديرية للأدب في دورته الـ12، تقديراً لجهوده وعطاءاته وإسهاماته في خدمة الأدب العربي شاعراً وأديباً ومفكراً وأكاديمياً.

وتمنح جائزة سوق عكاظ التقديرية في الأدب للشخصيات البارزة في مجالات الأدب بفروعه المختلفة نقداً وإبداعاً، وذلك تقديراً لجهودها في مجال أو أكثر من مجالاته، بناءً على ترشيحات جهات ذات صفة وتخصص في هذا الصدد، على أن تمر الترشيحات المستوفية لشروط الجائزة بلجان تحكيم متخصصة ومنتقاة ومتنوعة تعتمدها اللجنة الثقافية لسوق عكاظ.

ومن شروط التقدم لنيل الجائزة أن يتم التقدم لها خلال الفترة المحددة من الجهات المختصة بالأدب، وأن يكون المرشح حياً خلال الترشيح وأعماله منشورة، وأن تكون مؤلفات المرشح قد أحدثت نقلة وتغييراً في مجالها، وتبلغ قيمة الجائزة 300 ألف ريال، كما يمنح الفائز قلادة الجائزة.

من ناحية أخرى، عملت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على تدريب المشاركين في سوق عكاظ، من شباب الطائف على العروض المسرحية التاريخية التي تقام في جادة التراث في السوق، وأيضاً تدريبهم على أنشطة وفعاليات السوق المختلفة، إضافة إلى تدريب المشاركين في حفلة افتتاح السوق، وذلك من خلال برامج تأهيلية متخصصة ينفذها مركز تنمية الموارد البشرية السياحية (تكامل) التابع للهيئة والمتخصص في تقديم البرامج التدريبية والتأهيلية.

ويتجاوز عدد المتطوعين من محافظة الطائف في السوق 500 متطوع تم تأهيلهم وتدريبهم على المشاركة، فيما يتجاوز إجمالي العاملين في السوق 8000 شخص من مشاركين وعاملين ومنظمين.

«هيئة الثقافة» تشارك بحزمة من الفعاليات

من الجهات المشاركة في فعاليات المهرجان، الهيئة العامة للثقافة التي تقدم بمجموعة من الفعاليات المتنوعة وذلك عبر «جادة الثقافة» التي تشمل فعاليات أدبية وفنية وثقافية متنوعة تبرز التطور الحضاري الذي تعيشه المملكة في سياق «رؤية 2030» وتؤكد الأهداف التي يسعى لتعزيزها المهرجان ومن أهمها تمكين المواهب الوطنية وتوفير منصة اتصال ثقافية بين المبدع السعودي وعموم المجتمع.

ووضعت الهيئة العامة للثقافة برنامجاً منوعاً لـ«جادة الثقافة» يشمل جميع الأنواع الإبداعية عبر 14 مساراً تسير بالتوازي طوال أيام المهرجان، تتضمن منصات لدعم الكتاب وأمسيات شعرية ومسابقة للأفلام وورش للخط العربي، والمسرح والموسيقى والرسم والتصوير الفوتوغرافي إلى جانب مسابقة «بليغ عكاظ» التي تسعى من خلالها الهيئة لاكتشاف المواهب في الإلقاء والفصاحة والبيان. وتمنح هيئة الثقافة اهتماماً خاصاً بالكتاب، من خلال مكتبة شاملة ومتنوعة لتبادل الكتب في خدمة توفرها هيئة الثقافة لزوار مهرجان سوق عكاظ، إذ تم تخصيص موقع داخل الجادة لتبادل الكتب بشكل يومي. وسيتخلل هذه المكتبة لقاءات حية بين القراء والمهتمين بصناعة الكتب، سيتم خلالها مناقشة واقع النشر والإبداع الأدبي السعودي.

وستقدم هيئة الثقافة في مسار الأمسيات الشعرية شاعرين يومياً وبشكل متنوع، وسيتم التركيز خلال الأمسيات الشعرية على معانٍ سامية تعكس المنجزات السعودية والوطنية، وترسيخ الاعتزاز بمكتسبات الوطن والفخر بالانتماء إليه، كما تبرز دور قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده، على رفعة الوطن وتقدمه في المجالات كافة.

ومسرحياً ستشهد «جادة الثقافة» عروضاً مسرحية متنوعة تشمل مسرح العرائس القفازية ومسرح الشارع إلى جانب ورشة عن فن التمثيل وأساليبه، كما تحتوي الجادة على مسابقة لصناعة الأفلام وهي مسابقة يومية يتم من خلالها إنتاج فيلم بشكل يومي عن أحداث الجادة اليومية، بمشاركة الزوار، إذ يتقدم كل مشارك بفيلم لا تتجاوز مدته دقيقتين حداً أقصى، ويتم إرسال رابط الفيلم من طريق الإيميل ومشاركته من طريق وسم خاص بالمسابقة المقامة بجادة عكاظ، وذلك انطلاقاً من حرص هيئة الثقافة على تعزيز التواصل بين أنشطتها وعموم أفراد المجتمع. وسيكون للفنون الموسيقية والغنائية مساحة مهمة في «جادة الثقافة» عبر أمسيات يومية تقدمها فرق شعبية من مختلف مناطق المملكة، وسيتعرّف الجمهور من خلالها على الألوان الشعبية العريقة، مثل الخبيتي والمجرور والرايح وغيرها من الألوان التي تعبر عن ثراء التراث الموسيقي السعودي، كما ستقدم الجادة أمسيات للعزف المنفرد على آلات موسيقية وترية وآلات نفخ صوتية لعازفين مميزين يقدمون معزوفات تراثية فولكلورية سعودية قديمة بمقاماتها الموسيقية، إلى جانب مشاركة مهمة لفرق تقدم أنواعاً موسيقية حديثة ومعاصرة.

وتأتي مشاركة الهيئة العامة للثقافة في سوق عكاظ بعد تنظيمها أكثر من 250 فعالية أدبية وثقافية خلال شهر رمضان المبارك في مختلف مناطق المملكة إلى جانب إشرافها على حفلات «العيد في السعودية» في الرياض وجدة والدمام خلال أيام عيد الفطر المبارك، وتنظيم حفلة أوبرالية للفنانة هبة القواس في مسرح جامعة الأميرة نورة بالرياض.

وتسعى الهيئة بنشاطها المكثف لتعزيز حضور الثقافة في المملكة، بما يحقق رؤية المملكة 2030 ويجعلها رافداً مهماً لتنمية الإنسان وإطلاق مواهبه الإبداعية في كل المجالات.