الذهب ينخفض مع تحول المستثمرين إلى أصول ملاذ آمن أخرى

الذهب. (أ ف ب)
بنغالورو - رويترز |

تراجعت أسعار الذهب إلى أدنى مستوى في ستة شهور ونصف الشهر اليوم (الأربعاء)، مع تماسك الدولار وتحول المستثمرين إلى أصول آمنة أخرى، في ظل توقعات برفع مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سعر الفائدة مجددا.

وبحلول الساعة 06:26 بتوقيت غرينيتش، تراجعت أسعار الذهب في المعاملات الفورية للجلسة الثالثة على التوالي، وانخفضت 0.3 في المئة إلى 1255.51 للأوقية، بعدما سجلت أدنى مستوى منذ منتصف كانون الأول (ديسمبر) الماضي عند 1253 دولارا للأوقية في وقت سابق من الجلسة.

وانخفضت العقود الأمسركية الآجلة للذهب تسليم آب (أغسطس) 0.2 في المئة إلى 1257.30 دولار للأوقية.

واستقر الدولار مقابل سلة عملات، بعدما زاد 0.4 في المئة في الأسواق الخارجية لينهي موجة خسائر استمرت أربع جلسات وانخفض فيها لأدنى مستوى في أسبوعين.

ويؤدي ارتفاع الدولار وأسعار الفائدة الأميركية إلى تقلص الطلب على الذهب الذي لا يدر فائدة، لأن ذلك يزيد من تكلفة المعدن الأصفر على حائزي العملات الأخرى.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.3 في المئة إلى 16.20 دولار للأوقية.

وكان المعدن انخفض في الجلسة السابقة لأدنى مستوى منذ الأول من أيار (مايو) الماضي عند 16.10 دولار.

ونزل البلاتين 0.8 في المئة إلى 858.50 دولار للأوقية. وارتفع البلاديوم 0.2 في المئة إلى 958.15 دولار للأوقية، بعدما لامس أدنى مستوياته منذ أوائل نيسان (أبريل) الماضي عند 929.72 دولار للأوقية أمس.