بعد وداع كأس العالم... صربيا لم تملك رداً على قوة البرازيل

موسكو - رويترز |

اعترف مدرب صربيا ملادن كرستايتش أن فريقه لم يلعب بحذر، وقدم كل ما لديه لإيقاف سرعة وسلاسة والتزام دفاع البرازيل، لكنه فشل وعوقب بالأداء المذهل للمنافس في الهجوم، ليودع كأس العالم لكرة القدم!

وتركت الهزيمة في اللحظات الأخيرة، أمام سويسرا في مواجهة اوروبية خالصة في المجموعة الخامسة، صربيا في حاجة إلى الفوز على بطلة العالم خمس مرات، لضمان التأهل، لكن شباكها اهتزت بهدفي باولينيو وتياغو سيلفا، لتدفع ثمن مغامرتها.

وقال كرستايتش للصحافيين: «هاجمنا في الشوط الأول، ما عدا اللحظة التي أحرزت فيها البرازيل الهدف الأول. هذه اللحظات يحسمها اللاعبون أصحاب الكفاءة.


وأضاف: «نزلنا إلى أرض الملعب طلبا للفوز على إحدى قوى الكرة الحديثة، وفشلنا. أشكر اللاعبين على جهودهم والتزامهم تجاه قميص المنتخب».

وتابع: «ضغطنا بقوة، وفي الشوط الثاني حاولنا المخاطرة... لكن من الصعب للغاية أن تلعب مباراة مفتوحة أمام إحدى القوى مثل البرازيل. هكذا تسير الأمور في كرة القدم، وعلينا التطور».

وأردف: «خاطرنا أكثر في الشوط الثاني. حصلنا على بعض الفرص، لكن تمت معاقبتنا».

وأتيحت بعض الفرص لصربيا، ووضعت البرازيل تحت الضغط، قبل أن يضمن سيلفا فوز البرازيل، بعد ركلة ركنية نفذها نيمار في الدقيقة الـ68، وهو ما حرر فريقه للتألق عند الاستحواذ على الكرة.

لكن دفاع البرازيل لم يتعرض لتهديدات حقيقية، واعترف كرستايتش بذلك.

وقال: «عندما تدافع يجب أن تكون ملتزما. وهذا يوضح مدى قوة البرازيل».

وبينما تواصل البرازيل مشوارها في روسيا، وهي من بين المرشحين للقب، ودعت صربيا أول بطولة كبرى تشارك فيها منذ كأس العالم 2010.

وقال كرستايتش، المدافع الدولي السابق الذي تم تصعيده من منصب المساعد إلى مدرب المنتخب بعد إقالة سلافوليوب موسلين في تشرين الأول (أكتوبر)، بعدما قاد المنتخب إلى النهائيات: «اللاعبون قدموا كل ما لديهم».