كارلوس غصن يحسمها: لا إندماج بين «رينو» و «نيسان»

|

قد يظن بعضهم أن الوقت حان لتحالف نيسان - رينو أن يندمج في كيان واحد. لكن لدى كارلوس غصن الرئيس التنفيذي للتحالف رأياً آخر.


فقد كشف لحاملي أسهم شركة ميتسوبيشي أن لكــــل «من سيطلُب من نيسان وميتسوبيشي أن تكونا شركتين فــــرعيتـــين مملوكتين بالكـــامل مــــن رينـــو، أؤكد لهم أنهم لن يحصلوا على نتيجة ما».

وعلى رغـــم أن هــذا التصريح يستبعد ظاهــــرياً فقط رينو من الاستحواذ على حليفــــيها اليابانييــــن؛ فإن هيروتو سايكاوا الرئيس التنفيذي لنيسان، صرح كذلك بأنـــه لـــم يناقش أي «اندماج كامل» بين أعضـــاء التحالف في أي صيغة كانت، وفق تقارير صحافية عدة.

وقـــال «غصن»: «نريد أن نعمل معاً لإيجاد نظام أو آلية ما تضمن استمرار الشكل الحالي، والذي يعمل في صورة جيدة للغاية، في المستقبل، بغضّ النظر عمّن يقود هذا التحالف».

وعلى رغم أن كلاً منهــــم يعمل في صورة مستقـــلة، فإن الصانعين الثلاثة يشتـــركـــون معاً في الملكية والقيادة وفي البلاييـــن التــي تنفق في تعاونهم المتضافر.

وهــــو ترتيب فريد واستثنائي يختلف عـــن الشركات التابعة أو التحالفات الأخـــرى لــــدى الصانعين المنافسين، مثل الشركات المنضــــوية تحــــــت لواء مجموعة فولكسفاغن أو جنرال موتورز أو فيات - كرايسلر.