الجيش اليمني يحرر مواقع شرق صنعاء ويحرز تقدماً واسعاً شمال صعدة

نائب الرئيس اليمني لدى وصوله إلى محافظة الجوف (سبأ)
عدن - «الحياة» |

أعلن الجيش اليمني أمس تحرير مواقع في جبهة نهم شرق صنعاء، وتطهير المواقع خلف «جبال الرباح» من وجود ميليشيات الحوثيين.


وأفادت مصادر بأن القوات اليمنية «طهّرت أجزاء من كيال المساح والكيال المحيطة بتبة صالح وتبة الشهداء ومناطق أخرى، وسط انهيار واسع في صفوف الميليشيات».

في غضون ذلك، اطلع نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر أمس، على جهود التنمية وإعادة الإعمار في محافظة الجوف شمال شرقي اليمن. ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، فإن الزيارة تأتي في إطار الجهود الرسمية لتفقد الأوضاع في المناطق المحررة وبسط سلطة الدولة فيها وإعادة الإعمار.

والتقى الأحمر لدى وصوله مدينة الحزم في المحافظة، محافظها اللواء أمين علي العكيمي وقائد المنطقة العسكرية السادسة (محافظات الجوف، صعدة، عمران) اللواء الركن هاشم الأحمر ووكلاء المحافظة وقياديي الوحدات العسكرية والأجهزة الأمنية.

وأفاد موقع «سبتمبر نت» بأن الجيش «أحرز تقدماً ميدانياً واسعاً في محور علب شمال محافظة صعدة، من خلال تحرير سلسلة جبلية إستراتيجية، اقترب من خلالها من مركز مديرية باقم». وأكد قائد «اللواء الخامس - حرس حدود» العميد صالح قروش الحذيفي أن قواته تمكنت من السيطرة على سلسلة جبال «التاب البيض» الممتدة من منطقتي الهشيمة والمجازة جنوب غربي مركز باقم إلى منطقة أبواب الحديد، آخر السلاسل الجبلية المؤدية إلى مركز المديرية، لافتاً إلى أنه «لم يعد يفصل قوات الجيش عنها سوى ثلاثة كيلومترات».

في سياق آخر، وزع «مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية» مساعدات غذائية وإيوائية على النازحين من قريتي الضنين والدنين في مديرية حيس إلى قرية السد في مديرية الخوخة في محافظة الحديدة، يستفيد منها 720 شخصاً. ويأتي ذلك في إطار المشروعات الإنسانية المقدمة من المملكة العربية السعودية ممثلة بالمركز للشعب اليمني، والتي بلغ عددها حتى الآن 262 مشروعاً.