الجمارك اللبنانية تحبط تهريب كبتاغون من سورية

بيروت - «الحياة» |

أعلن المدير العام للجمارك اللبنانية بدري ضاهر ضبط عملية تهريب 3 ملايين و700 ألف حبة كبتاغون موضبة في صناديق ليمون آتية من سورية، عبر حدود العريضة. وقال في مؤتمر صحافي في حضور رئيس ضابطة الجمارك في بيروت العقيد عادل فرنسيس ورئيس ضابطة مكافحة المخدرات العقيد نزار الجردي: «العملية حصلت منذ خمسة أيام، وتمت بحرفية عالية جداً وكاملة وضمن الإمكانات القليلة لدى الجمارك التي لديها مهمات دقيقة ومهمة على الصعيد الوطني، كما أن القوانين تسمح لنا بمراقبة البضائع الواردة والمصدرة، وبالتالي البضائع برسم الترانزيت التي تمر في بلدنا للعبور إلى بلاد أخرى عبر المرافىء اللبنانية، ومن ضمن هذه التدابير تم ضبط 3,700 مليون حبة كبتاغون مهربة إلى الخارج، وهي كمية كبيرة نوعاً وكماً وسعراً، ولها تأثير على الإنسان، والأخطر أن إدمانها خطير جداً، وعندما يرتفع العرض يزيد الإدمان».


وكشف ضاهر عن عملية أخرى تم ضبطها الأسبوع الماضي عبر آلية «بوكلين»، وأحيل الملف على مكتب المخدرات في قوى الأمن الداخلي.

وقال العقيد الجردي: «البضاعة أتت ترانزيت من سورية بمواكبة جمركية إلى مرفأ بيروت، حيث تم التفتيش، ولأننا أصحاب خبرة وعناصر الضابطة يتمتعون بالحرفية العالية في الكشف والتفتيش، تمكنوا من كشف هذه الكميات التي لا يمكن لأي سكانر أن يكشفها، خصوصاً أنها موضبة بطريقة دقيقة، وتم القبض على ستة أشخاص من الممكن أن يكونوا غير متورطين، وعلى القضاء أن يحدد ذلك، وسلمت البضاعة المهربة إلى المراجع المختصة لإجراء المقتضى».