الشرطة النيجيرية تنقذ والد اللاعب أوبي ميكل بعد خطفه

أونيتشا (نيجيريا) – رويترز |

قالت الشرطة النيجيرية اليوم (الثلثاء) إنها أنقذت والد قائد منتخب نيجيريا جون أوبي ميكل، بعد خطفه للمرة الثانية خلال سبع سنوات.

وقاد لاعب تشلسي السابق منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم المقامة حالياً في روسيا قبل خروج الفريق الأفريقي من دور المجموعات.

وقالت الشرطة في ولاية إينوغو في جنوب البلاد في بيان إنها أنقذت الوالد ويدعى با مايكل أوبيو ومعه سائقه، مشيرة إلى أنهما لم يصابا بأذى عقب «تبادل لإطلاق النار» في إحدى الغابات أمس.

ويشيع الخطف في مقابل فدى مالية في مناطق بنيجيريا، خصوصاً دلتا النيجر الغنية بالنفطة والمجاورة لولاية إينوغو.

كان ميكل قال لصحيفة «غارديان» البريطانية إنه جرى إبلاغه بخطف والده، وأنه سيُقتل إذا أبلغ أي شيء عن هذه المسألة، وذلك قبل ساعات من قيادته لمنتخب بلاده في مباراة الأرجنتين يوم 26 حزيران (يونيو).

وقالت الشرطة إن الخاطفين طلبوا فدية قدرها عشرة ملايين نيرة (32.700 دولار).

وجاء في بيان الشرطة: «انقض أفراد يعملون في المعلومات الاستخبارية على الخاطفين عندما نشبت معركة بالأسلحة»، مضيفا أن الخاطفين تركوا الضحايا في الصحراء.

وكان والد ميكل تعرض للخطف في الماضي. واحتجزه خاطفون في وسط نيجيريا العام 2011 ثم أطلق سراحه، وامتنعت السلطات عن التعليق عن كيفية إطلاق سراحه.