أبو تريكة يعتذر بعد صورة مع مشجع إسرائيلي

القاهرة - أ ف ب |

اعتذر نجم كرة القدم المصرية السابق محمد أبو تريكة أمس (الثلثاء) عن صورة التقطت له مع مشجع اسرائيلي على هامش منافسات كأس العالم في روسيا، حيث وجد في إطار عمله كمحللل لإحدى الشبكات التلفزيونية.


وعبر حسابه على موقع «تويتر»، رد أبو تريكة على تغريدة لصحافي اسرائيلي أورد فيها الصورة، بالقول: "لم أكن اعلم وأعتذر عن الصورة الكيان الصهيوني لا ولن نعترف بهم فهم قتلة واحتلال والقضية الفلسطينية هي القضية الأولى للشعوب العربية والإسلامية».

وكان الصحافي علق على الصورة كتابة بالعربية: «مشجع اسرائيلي يلتقط صورة في موسكو مع اسطورة كرة القدم المصرية محمد ابو تريكة #تطبيع-رياضي».

ولم يخف أبو تريكة سابقا مواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية.

فهو تلقى خلال مشاركته مع مصر في كأس الامم الافريقية 2008، بطاقة صفراء في مباراة ضد السودان، بعدما كشف عن قميص يرتديه كتب عليه "تعاطفا مع غزة"، دعما للقطاع في مواجهة الحصار الاسرائيلي. وقال خلال احتفال في الجزائر عام 2016: "من ضمن الوصايا التي كتبتها، ان +التي شيرت+ (القميص القطني) الذي عملته تعاطفا مع غزة، يكون معي في الكفن».

ويقيم أبو تريكة (39 عاما)، نجم النادي الأهلي الذي اعتزل اللعب في العام 2013، في قطر حيث مقر شبكة «بي ان سبورتس»، والتي يعمل لصالحها كمحلل للمباريات خلال مواسم البطولات الأوروبية، وحاليا في كأس العالم.

وفي كانون الثاني (يناير) 2018، أدرجت المحكمة الجنائية في القاهرة أبو تريكة الذي اختير أربع مرات أفضل لاعب افريقي يلعب في أندية القارة، على قوائم المنظمات والشخصيات "الارهابية"، في آخر فصول الاتهامات الموجهة اليه بتمويل جماعة الاخوان المسلمين المحظورة، والتي صنفتها السلطات منظمة "ارهابية" في نهاية 2013.

ويقضي قانون لمكافحة الارهاب اقرته السلطات في 2015، بفرض عقوبات على الاشخاص المدرجين على قوائم الارهاب تشمل وضعهم على قوائم ترقب الوصول ومصادرة جوازات سفرهم وتجميد الاصول المالية. وينفي ابو تريكة بانتظام الاتهامات الموجهة اليه.