أبو تريكة يبقى على قوائم «الارهاب» على رغم إلغاء محكمة النقض حكما ضده

القاهرة – أ ف ب |

ألغت محكمة النقض المصرية اليوم (الأربعاء) حكما بإدراج النجم السابق لكرة القدم المصرية محمد أبو تريكة على قوائم «الارهاب»، إلا انه بقي على القوائم بموجب حكم ثان صادر بحقه، وفق ما أفاد محاميه.


وقال المحامي محمد عثمان «ألغت محكمة النقض القرار (وذلك) بقبول الطعن (المقدم من قبل المحامي)، لكن لم يتغير المركز القانوني لأبو تريكة بالنسبة لقوائم الارهاب»، نظرا لأن حكما ثانيا يقضي بإدراجه على القوائم، لا يزال ساري المفعول.

من جهته، كتب اللاعب السابق عبر حسابه على «تويتر»: «أسامح الجميع من ساند ومن هاجم ومن تطاول ومن مدح، قلبي يسع ويعفو عن الجميع، لكن اكثر البشر فرحا بهذا اليوم ليس معي، فهو كان اكثر المتأثرين. رحمة الله عليك أبي. مصر نحبك بل نعشقك انت الروح والقلب».

وشمل قرار محكمة النقض أبو تريكة و1537 شخصاً يتقدمهم الرئيس المعزول محمد مرسي والمرشد لجماعة «الاخوان المسلمين» محمد بديع.

وكانت محكمة جنايات في القاهرة قررت في كانون الثاني (يناير) 2017 إدراج اسم اللاعب على قوائم «الارهاب»، لاتهامه بتمويل «الاخوان المسلمين»، الجماعة المحظورة التي صنفتها القاهرة في 2013 «منظمة ارهابية».

وأوضح عثمان ان ابو تريكة سيظل على القوائم بموجب حكم صادر في نيسان (أبريل) الماضي، قضى بإدراجه و1528 شخصا آخرين.

ولا يزال الحكم سارياً، لأن محكمة النقض لم تنظر بعد بالطعن المقدم في شأنه. وينفي ابو تريكة بانتظام التهم الموجهة اليه.

ويقضي قانون أقرته السلطات في 2015، بفرض عقوبات على الاشخاص المدرجين على قوائم الارهاب تشمل وضعهم على قوائم ترقب الوصول ومصادرة جوازات سفرهم وتجميد أصولهم المالية.

وقررت المحكمة الادارية العليا في نيسان (ابريل) الماضي إلغاء التحفظ على اموال النجم المصري.