ولايتي يتوقع انسحاباً أميركياً من شرق الفرات

مستشار المرشد الإيراني للشؤون الخارجية علي أكبر ولايتي (أرشيفية)
موسكو، لندن - «الحياة» |

توقع مستشار المرشد الأعلى للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، أنسحاب الأميركيين من شرق الفرات في سورية «عاجلاً أو آجلاً».


وأوضح ولايتي في تصريحات نقلتها وكالة «فارس» الإيرانية خلال استقباله أمس في طهران وزير التعليم العالي السوري عاطف النداف، أن الأميركيين «نشروا قواتهم في منطقة شرق الفرات من دون أي قرار من مجلس الأمن أو بدعوة من الحكومة السورية، وأن نزعتهم العدوانية أسفرت عن نشر الآلاف من قواتهم في هذه المنطقة».

نوه ولايتي بـ «الانتصارات التي يحققها الجيش السوري لا سيما في محافظة درعا»، ورأى أنها ستكون بمثابة «مقدمة لتحقيق انتصارات أخرى في شرق الفرات». متعهداً استمرار الدعم الإيراني.

وفي موسكو، هبطت ثلاث طائرات مهاجمة من طراز «سو-25» في أحد المطارات العسكرية في منطقة كراسنودار، أمس، بعد مهمة استمرت أشهراً عدة في سورية.

وقال قائد القوات الجوية والدفاع الجوي في المنطقة العسكرية الروسية الجنوبية فيكتور سيفوستيانوف: «عاد جنود جيشنا الرابع الأسطوري الأحمر التابع للقوات الجوية والدفاع الجوي في المنطقة العسكرية الجنوبية من سورية بعد مهمة طويلة الأمد. وأدى الطاقم مهام تحرير البلد الصديق من الإرهابيين بشرف وبسالة».

ووفقاً لسيفوستيانوف، كان الطيارون العسكريون يومياً لأشهر عدة، بما في ذلك في الليل، يحلقون ويراقبون الوضع الجوي في مناطق التصعيد. وأضاف: «سيتم تقديم جوائز لكل من ساهم في حماية السلام على الأراضي السورية».