«نيكاي» ينخفض لأدنى مستوى في 3 أشهر

طوكيو – رويترز |

أغلق المؤشر «نيكاي» للأسهم اليابانية عند أدنى مستوى في ثلاثة أشهر اليوم (الخميس)، في الوقت الذي تسببت فيه التوترات التجارية في إثارة مخاوف المستثمرين، في حين تراجعت أسهم البنوك والشركات التي تستفيد من السياحة الوافدة إلى البلاد.


وينتاب القلق المستثمرين قبل يوم غد المنتظر أن تفرض فيه الولايات المتحدة رسوماً على واردات من الصين بقيمة 34 بليون دولار. وقالت الصين إنها سترد بفرض رسوم على منتجات أميركية.

وتراجع المؤشر «نيكاي» القياسي 0.8 في المئة ليغلق عند 21546.99 نقطة وهو أدنى مستوى إغلاق منذ الرابع من نيسان (أبريل) الماضي.

وانخفضت أسهم شركة «فاست ريتيلينغ» المشغلة لمتاجر «يونيكلو» للملابس 2.5 في المئة بعد انخفاضها 2.2 في المئة أمس عقب تسجيلها مبيعات ضعيفة في المتاجر المفتوحة منذ ما لا يقل عن 13 شهراً في حزيران (يونيو) الماضي وهو ما جاء دون توقعات المستثمرين. وأدى انخفاض أسهم الشركة اليوم لفقدان المؤشر «نيكاي» 45 نقطة.

ومن بين الأسهم التي تكبدت خسائر اليوم الشركات التي تستفيد من طلب السياحة الوافدة إلى اليابان إذ أججت التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين المخاوف من أن تقل أعداد السياح الصينين الزائرين لليابان.

وتراجع قطاع البنوك ليبلغ مؤشره أدنى مستوى منذ تشرين الثاني (نوفمبر) 2016. وانخفضت أسهم مجموعة «ميتسوبيشي يو.إف.جيه» المالية 0.9 في المئة ومجموعة «ميزوهو» المالية 0.7 في المئة و«بنك شيزوكا» 1.5 في المئة.

وهبط المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً واحداً في المئة لينهي اليوم عند 1676.20 نقطة.