البرازيل في مواجهة محفوفة بالمخاطر أمام بلجيكا

القاهرة - محمد فتحي |

تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة في العالم صوب ملعب كازان أرينا اليوم (الجمعة) لمتابعة المواجهة المرتقبة بين منتخبي البرازيل وبلجيكا في الدور الربع النهائي لبطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة في روسيا حتى منتصف الشهر الجاري.


ويسعى نجوم منتخب «السامبا» بقيادة مهاجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي نيمار إلى بلوغ نصف النهائي والاقتراب من تحقيق اللقب العالمي السادس في تاريخ الكرة البرازيلية خصوصا بعد العرض القوي الذي قدموه في مواجهة المنتخب المكسيكي العنيد في ثمن النهائي وتخطيه بهدفين من دون مقابل في مباراة كان نيمار نجمها الأول الذي عوض ظهوره المتذبذب في الدور الأول.

ووقع نيمار في مرمى الانتقادت من وسائل الإعلام في بلاده قبل الدولية بعد تورطه في أكثر من لقطة خلال مباراة منتخب المكسيك يدعي فيها الإصابة بصورة مبالغ فيها ما دفع مدرب المنتخب المكسيكي خوان كارلوس أوسوريو لوصف ما فعله نيمار بأنه عار على كرة القدم مضيفا: «إننا نلعب مع رجال وليس مع أطفال لذلك كرة القدم للأقوياء فقط»‍.

وبلغ منتخب البرازيل الدور ثمن النهائي «الـ16» بعد تصدره المجموعة الخامسة برصيد سبع نقاط بالتعادل مع المنتخب السويسري والفوز على منتخبي كوستاريكا وصربيا. ويغيب عن تشكيلة البرازيل فريديريكو شافيز «فريد» بداعي الإصابة وكاسيميرو للإيقاف، فيما يعود مارسيلو بعد تعافيه من آلام بالعمود الفقري لحقت به في لقاء صربيا وابعدته عن مباراة المكسيك.

في المقابل، لم يخيب المنتخب البلجيكي ظن المراقبين والخبراء الذين رشحوه للقب الحصان الأسود لمونديال 2018، إذ تصدر المجموعة السابعة بالعلامة الكاملة تسع نقاط بفوزه على منتخبات بنما وتونس وإنكلترا ثم أوقف مغامرة المنتخب الياباني في ثمن النهائي بعد مباراة مثيرة قلب تأخره بهدفين إلى فوز ( 3-2) ليصطدم حظه العاثر بكتيبة نجوم البرازيل في الدور ربع النهائي ما يعني أن مواصلة مشواره نحو المباراة النهائية لن تكون سهلة.