مقتل 24 وإصابة العشرات بانفجار في مصانع ألعاب نارية في المكسيك

مكسيكو سيتي – رويترز |

قال مسؤولون إن 24 شخصاً على الأقل بينهم عمال إنقاذ لقوا حتفهم وأصيب العشرات في انفجارين في مصانع للألعاب النارية خارج مكسيكو سيتي أمس (الخميس)، في الحلقة الأحدث ضمن سلسلة من الانفجارات المميتة التي تضرب المنطقة المعروفة بإنتاج الألعاب النارية.

وقالت حكومة العاصمة المكسيكية في بيان إنه بعد الانفجار الأول في منطقة تولتيبك وصل رجال الإطفاء والشرطة وغيرهم من رجال الإنقاذ إلى الموقع ثم وقع الانفجار الثاني.

وأضافت أن «فرق الطوارئ استجابت للنداء الخاص بالانفجار الأول فوقع حادث ثان، ما أسفر عن مقتل وإصابة هاتين المجموعتين».

وأظهرت لقطات تلفزيونية تصاعد عمود من الدخان فوق مبان في ضواحي تولتيبك وعشرات من رجال الإطفاء والإنقاذ بالمكان.

وقال مكتب النائب العام لولاية مكسيكو وهي الولاية ذات كثافة سكانية عالية وتحيط بالعاصمة من جميع الجوانب إن 17 شخصاً على الأقل قتلوا في موقع الانفجار ولفظ سبعة آخرون أنفاسهم في المستشفى.

وأضاف في بيان أن 49 أصيبوا.

ووقع الكثير من الانفجارات في أسواق ومصانع ومستودعات للألعاب النارية في منطقة تولتيبك التي تبعد حوالى 32 كيلومترا إلى الشمال من مكسيكو سيتي، منها سلسلة انفجارات كبيرة في سوق في كانون الأول (ديسمبر) 2016 أودت بحياة نحو 36 شخصاً.

وقال المدير لوكالة الحماية المدنية لويس فيليبي بوينتي إنه سيتم تعليق بيع الألعاب النارية في المنطقة وسيعاد النظر في تصاريح المصانع.