النفط يتراجع بفعل مخاوف تجارية بعد تهديد ترامب بفرض رسوم

(ارشيفية)
طوكيو، لندن – رويترز |

انخفض خام القياس العالمي مزيج «برنت» أكثر من دولارين اليوم (الأربعاء)، بعدما هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض رسوم جديدة على الصين وأعلنت ليبيا إعادة فتح موانئ رئيسة لتصدير النفط.


وأدى التهديد بفرض رسوم على سلع صينية أخرى بقيمة 200 بليون دولار إلى انخفاض أسعار السلع الأولية وأسواق الأسهم، مع تصاعد التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

ونزل خام «برنت» 2.06 دولار أو 2.61 في المئة إلى 76.80 دولار للبرميل، قبل أن يرتفع قليلا إلى 76.86 دولار للبرميل بانخفاض قدره دولارين بحلول الساعة 09:45 بتوقيت غرينيتش.

وتراجع الخام الأميركي الخفيف 75 سنتا إلى 73.36 دولار للبرميل.

وساهم في انخفاض الأسعار نبأ رفع المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس حالة «القوة القاهرة» عن أربعة موانئ نفط ليبية، قائلة إن «الإنتاج والصادرات من الموانئ ستعود إلى المستويات الطبيعية تدريجيا خلال الساعات القليلة المقبلة».

ومما زاد من المعنويات السلبية أنباء عن أن الولايات المتحدة ستدرس طلبات بالحصول على إعفاءات من العقوبات المقرر أن تعيد فرضها على صادرات الخام الإيرانية.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس إن واشنطن ستدرس طلبات من بعض الدول لإعفائها من العقوبات التي ستطبقها في تشرين الثاني (نوفمبر) لمنع إيران من تصدير النفط.

وكانت واشنطن أبلغت دولاً في وقت سابق بضرورة وقف جميع واردات النفط الإيراني اعتباراً من الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر) وإلا ستواجه إجراءات مالية أميركية من دون أي استثناءات.