تايلاند تحول مجمع «فتية الكهف» إلى مزار سياحي ومتحف

ماي ساي (تايلاند) - رويترز |

أعلن رئيس عملية إنقاذ أخرجت 12 صبياً ومدربهم لكرة القدم من مجمع كهوف ظلوا محاصرين فيه لمدة أسبوعين، أن مجمع الكهوف في تايلاند سيتحول إلى متحف لعرض عملية الإنقاذ.

وعثر غواصان بريطانيان على الفتية ومدربهم في غرفة بمجمع كهوف تام لوانغ في إقليم تشيانغ راي الشمالي الاثنين الماضي، بعد تسعة أيام من فقدهم أثناء جولة في الكهوف.

وقال رئيس مهمة الإنقاذ نارونجساك أوسوتاناكورن في مؤتمر صحافي «هذه المنطقة ستتحول إلى متحف حي لعرض تطور عملية الإنقاذ»، مضيفا «ستوضع قاعدة بيانات تفاعلية، وستصبح منطقة جذب سياحي كبيرة في تايلاند».

وذكر مسؤولون تايلانديون أن مصير الصبية وقوة انقاذهم متعددة الجنسيات، وضعت منطقة الكهوف على الخريطة، وأن خططا وضعت لتطويرها إلى منطقة سياحية، لكن رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا قال أمس إنه «يتعين اتخاذ إجراءات وقائية إضافية داخل الكهف وخارجه، للحفاظ على سلامة السياح».