لوميز: كأس العالم جيدة لنمو الاقتصاد الفرنسي

باريس - رويترز |
ماكرون تابع مباراة منتخب بلاده (أ ف ب)

قال وزير المالية الفرنسي برونو لومير إن انتصارات المنتخب الوطني في كأس العالم لكرة القدم، ووصوله إلى نهائي المسابقة المقامة في روسيا، يجب بصفة عامة أن تترك أثرا إيجابيا على نمو اقتصاد البلاد، وتفوقت فرنسا، بطلة العالم 1998، على نظيره بلجيكا 1-صفر (الثلثاء)، في الدور قبل النهائي بفضل ضربة رأس من المدافع صمويل أومتيتي وباتت على موعد مع النهائي الكبير يوم الأحد المقبل.


وأبلغ لومير القناة الثانية بالتلفزيون الفرنسي يوم أمس (الأربعاء) من دون تفاصيل إضافية «هذا جيد للنمو»، وحدث اخيرا تباطؤ في نمو الاقتصاد الفرنسي، وهو ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، بعد فترة انتعاش عقب فوز الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالانتخابات في أيار (مايو) من العام الماضي.

وحققت فرنسا الفوز على بلجيكا تحت أنظار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي تراجعت شعبيته في استطلاعات الرأي وسيأمل في التعافي من طريق كأس العالم. وتوجه الرئيس الفرنسي إلى غرفة اللاعبين بعد المباراة، وردا على سؤال عما قاله ماكرون للاعبين قال كيليان مبابي مهاجم منتخب فرنسا الشاب: «قال إنه سيعود لمشاهدة المباراة النهائية ليرانا ونحن نحمل الكأس». وتوجت فرنسا بكأس العالم مرة واحدة عندما استضافت المسابقة وفازت 3-صفر على البرازيل في نهائي 1998 بينما خسرت نهائي 2006 أمام إيطاليا بركلات الترجيح.