ديشان: أظهرنا شخصيتنا وقوتنا أمام بلجيكا

سان بطرسبرج - رويترز |
رأسية أومتيتي منحت فرنسا بطاقة التأهل للنهائي (أ ف ب)

أكد مدرب منتخب فرنسا ديديية ديشان أن فريقه أظهر شخصيته وقوته الذهنية في المباراة السابقة أمام بلجيكا التي كسبها بهدف من دون رد جاء من طريق أومتيتي (51)، ليضرب المنتخب الفرنسي موعداً في نهائي كأس العالم يود الأحد المقبل)، وقال ديشان الذي أشرف على فرنسا في بطولة أوروبا 2016 وكان قائدا لها في الملعب عندما فازت بكأس العالم 1998: «أظهرنا شخصيتنا وقوتنا الذهنية. كانت مباراة صعبة جدا. بذلنا مجهودا كبيرا من الناحية الدفاعية. كان يتعين علينا الاستفادة أكثر من الهجمات المرتدة لكني أوجه التهنئة والتحية للاعبين والجهاز الفني»، وعبر مدرب بلجيكا روبرتو مارتينيز عن خيبة أمله لخروج فريقه من البطولة بهدف من ركلة ثابتة واحدة وهو أمر مألوف في هذه النسخة. وقال: «للأسف صنعت ركلة ثابتة الفارق. المباراة كانت متكافئة جدا وكان سيحسمها الحظ أمام المرمى».ويمكن لفرنسا الآن الاستعداد للنهائي على ملعب لوجنيكي سعيا لتفادي تكرار ما حدث في 2006 عندما خسرت أمام ايطاليا بركلات الترجيح في برلين، وكذلك الخسارة أمام البرتغال في بطولة أوروبا 2016 على أرضها، وقال ديشان» «أتذكر ما حدث قبل عامين. سندخل النهائي من أجل الفوز به. لم نتجاوز بعد ما حدث في نهائي 2016».


وسيطرت بلجيكا على وسط الملعب في بداية المباراة حيث عمدت فرنسا لتأمين الدفاع خشية الهجمات المرتدة من هازارد ودي بروين، لكنه لم يكن نهجا سلبيا تماما حيث شكلت فرنسا أيضا خطورة في الهجمات المرتدة وهو ما ظهر جليا عندما أرسل بول بوجبا كرة إلى كيليان مبابي جعلته في مواجهة المرمى لكن كورتوا أبعد الخطر، ولم ينقص الشوط الأول الرائع والمثير سوى تسجيل الأهداف وهو ما حدث بعد الاستراحة، إذ نفذ جريزمان ركلة ركنية ارتقى أومتيتي عاليا وخدع مروان فيلايني على القائم القريب وسدد برأسه في الشباك ليضع فرنسا في المقدمة.