كندا تقود مهمة «الحلف الأطلسي» في العراق

اوتاوا - أ ف ب |

أعلنت الحكومة الكندية أمس (الاربعاء)، انها سترسل حوالى 250 عسكرياً وآليات مصفحة واربع مروحيات، استعداداً لتسلمها لمدة عام قيادة مهمة «حلف شمال الاطلسي» (ناتو) لتدريب ودعم القوات العراقية.


واضافت الحكومة الكندية في بيان ان الجنود الكنديين بقيادة ميجور جنرال سينتشرون ابتداءً من خريف 2018 في منطقة بغداد لـ«مساعدة العراق على بناء هيكلية أمنية وطنية اكثر فعالية (...) وعلى تطوير تدريب قوات الامن» العراقية.

ويأتي هذا الاعلان متزامناً مع قمة لقادة دول الحلف في بروكسيل.

وتشارك كندا منذ العام 2014 في ائتلاف عسكري ضد المتشددين عبر القيام بعمليات جوية وتقديم دعم طبي واعمال تدريب الى القوات العراقية.

وتابعت الحكومة الكندية ان «فرق التدريب المتحركة لدعم جهود الحلف الاطلسي لمكافحة العبوات الناسفة قد باشرت عملها».

وكانت كندا أعلنت في حزيران (يونيو) الماضي ان القوة الكندية التي تتألف من 210 جنود على الارض في العراق، لم تعد تقدم مساعدات او تدريبات الى المقاتلين الاكراد اثر اندحار التنظيم الجهادي في شمال العراق.