الاجهزة المغربية تفكك خلية «إرهابية» من سبعة عناصر

ترامب - أ ف ب |
أرشيفية.

فككت السلطات المغربية اليوم (الخميس) خلية «إرهابية» مكونة من سبعة موالين لتنظيم «الدولة الاسلامية» (داعش)، بعد الاشتباه في ممارسة عناصرها «حملات تروج وتشيد» باعتداءات التنظيم.

واوضح بيان لوزارة الداخلية المغربية ان «أعمار الموقوفين تتراوح بين 22 و32 عاماً، وكانوا ينشطون بين مدن زاوية الشيخ (وسط) واولاد تايمة ومراكش (جنوب)، في الدعاية لفائدة داعش من خلال حملات تروج وتشيد بالأعمال الهمجية لهذا التنظيم الإرهابي».

وأضاف كان المشتبه بهم منخرطون «في استقطاب وتجنيد شباب بهدف التخطيط لتنفيذ اعتداءات إرهابية تستهدف المس بأمن واستقرار المملكة، بإيعاز من أحد القادة الميدانيين بصفوف داعش».

والعملية التي نفذها المكتب المركزي للأبحاث القضائية (وحدة مكافحة الارهاب)، مكنت من «حجز أجهزة إلكترونية مختلفة وأسلحة بيضاء، وأسلاك كهربائية، إضافة إلى بيانات صادرة عن داعش وبعض فروعه».

وأشارت ارقام رسمية الى ان اجهزة مكافحة الارهاب تمكنت في 2017 من تفكيك تسعة خلايا «ارهابية» وتوقيف 186 من عناصرها.