ترامب: الولايات المتحدة لم تعامَل بعدل لكنني «أؤمن بالناتو»

بروكسيل - رويترز، أ ف ب |
ترامب خلال مؤتمر صحافي عقب قمة للحلف الأطلسي في بروكسيل (رويترز)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم (الخميس) انه لا يزال على التزامه مع «الحلف الاطلسي» (ناتو)، على رغم انتقادات حادة لحلفاء على خلفية حصتهم من الانفاق العسكري للحلف.

وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي في بروكسيل بعد جلسة طارئة للحلف حول مساهمات الحلفاء: «لم تعامَل الولايات المتحدة بعدل، لكننا اليوم نحصل على هذه المعاملة. أؤمن بالحلف الاطلسي».

وأكد الرئيس الأميركي ان «التزام الولايات المتحدة بالحلف الاطلسي لا يزال قوياً»، مشيراً إلى أن ذلك «يعود في شكل رئيس إلى الأموال الإضافية التي تعهدت بها» الدول الأخرى.

وتأتي تصريحات ترامب وسط تقارير قالت إنه حذر حلفاءه خلال الاجتماع بأن الولايات المتحدة يمكن أن تنسحب من الحلف إذا امتنع أعضاء آخرون عن زيادة إسهاماتهم.

وتحدث ترامب عن إحراز «تقدم هائل» خلال الاجتماع، مضيفاً أن الحلفاء «سيرفعونه إلى مستويات لم يرونها من قبل».

من جهة ثانية قال ترامب إن الاجتماع المقرر أن يعقده مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع المقبل، ربما يكون أسهل اجتماع خلال زيارته لأوروبا، مشيراً إلى أن «موسكو منافس وليست عدواً».

ورداً على سؤاله عما إذا كان بوتين يشكل تهديداً، قال ترامب: «لا أريده أن يكون كذلك ولهذا لدينا حلف شمال الأطلسي».

وأضاف في تصريحات للصحفيين بعد قمة للحلف العسكري في بروكسل إنه «منافس... هل هو عدوي؟ إنه ليس عدوي... آمل أن يصبح يوماً ما صديقاً. أنا فقط لا أعرفه جيداً.. في نهاية المطاف إنه منافس، هو يمثل روسيا، وانا أمثل الولايات المتحدة».

وأوضح ترامب أنه سيثير خلال محادثاته مع بوتين قضايا الحد من الأسلحة وتمديد معاهدة «ستارت» الجديدة وانتهاكات روسيا لمعاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى.

وأضاف: «سندخل الاجتماع من دون أن ننشد الكثير. نريد أن نعرف في شأن سوريا. سنتحدث عن التدخل... سنتحدث عن أوكرانيا».