تقنية Super Cruise في طرز «كاديلاك»

|

تخطّط كاديلاك لتوسعة نطاق توافر تقنية Super Cruise التي تُعتبر النظام الأول عالمياً لمساعدة السائق فعلياً من دون الحاجة لاستخدام الأيدي أثناء القيادة على الطرق العامّة السريعة. وضمن هذا الإطار، ستدرج هذه التقنية في مختلف طرز كاديلاك بدءاً من مطلع عام 2020، على أن تتوافر بعدها في علامات تجارية أخرى تابعة لمجموعة جنرال موتورز.


كما تخطّط كاديلاك لتوفير تقنية الاتصالات V2X (المركبة مع محيطها) في مركبة كروس أوفر (Crossover) بإنتاج تجاري عالٍ بحلول العام 2023، ثم تشمل لاحقاً باقي طرز عائلة كاديلاك.

وقد أصبحت ميّزة مساعدة السائق Super Cruise ممكنة عبر بيانات خريطة LiDAR الدقيقة ونظام التموضع الجغرافي GPS عالي الدقّة، إلى جانب نظام متطوّر جداً لانتباه السائق وشبكة من الكاميرات وأجهزة استشعار الرادار. وتتطلّب هذه الميّزة خطّة خدمة OnStar مفعَّلة مع توافر خدمات الطوارئ لكي تعمل في الشكل المطلوب. ويمكن بالتالي للعملاء القيادة من دون استخدام الأيدي على طرق سريعة في الولايات المتحدة وكندا ولمسافات تتخطى الـ130 ألف ميل.

ويساهم نظام انتباه السائق بالمساعدة في إبقاء السائقين مندمجين بعملية القيادة ويكتشف متى يحتاجون للانتباه أكثر على الطريق. وحتى عند استخدام تقنية Super Cruise، يتوجّب على السائقين الانتباه دائماً وعدم استخدام أي أجهزة هاتف خليوية.

وكانت كاديلاك طرحت تقنية الاتصالات V2V (المركبة –إلى– المركبة) على متن CTS السيدان خلال العام المنصرم، وهي تستخدم تقنية مخصّصة للاتصالات قصيرة المدى DSRC. وبالاعتماد على رسالة السلامة الأساسيةBasic Safety Message كمرتكز للنظام، يمكن توسعة نطاق تقنية V2V ليغطّي البنية التحتية للطرق وبقية مستخدمي الطرق (من ضمنها مثلاً راكبو الدرّاجات الهوائية، المشاة...)، ما يولّد بيئة اتصال بين المركبة ومحيطها V2X. وباستخدام تقنية V2X، يمكن إعلام المركبات المتوافقة مع هذه التقنية عن ظروف الطريق المنطوية على أخطار، ووضعيات إشارات المرور الضوئية، ومناطق العمل المتغيّرة وغيرها من أمور هامّة. ومن خلال مجال تغطية يبلغ نحو ألف قدم، يمكن تنبيه السائقين عن الأخطار المحتمَلة مسبقاً تفادياً للاصطدام.