مطالبات بتدخل ترامب لحماية عمال سيارات

ديترويت - أ ف ب |

حضّ رئيس نقابة اتحاد عمال قطاع السيارات في أوهايو ديفيد غرين الرئيس الأميركي دونالد ترامب على التحرّك لإلزام شركة «جنرال موتورز» بحماية الوظائف في مصنع في أوهايو وعدم نقلها إلى المكسيك، وفق رسالة حصلت وكالة «فرانس برس» على نسخة منها. وترامب، الذي كثيراً ما انتقد الشركات علناً لنقل أعمالها إلى الخارج ورفع الاسعار وغيرها من التجاوزات برأيه، لم يرد بعد على الرسالة التي وجهها غرين.


وقال غرين إن جنرال موتورز تقوم بتقليص منشآتها في لوردستاون التي تصنع سيارات شيفي كروز، وتسريح ثلثي اليد العاملة. وكتب غرين في الرسالة: «لقد خضتم حملتكم الانتخابية على وعد بالحفاظ على عمل الأميركيين، ولكن في 22 حزيران (يونيو) الماضي، أعلنت جنرال موتورز أنها ستصنّع سيارات شيفروليه بليزر الجديدة في المكسيك، ومن المفارقة أن في ذلك اليوم تم تسريح 1200 عامل هم المناوبة الثانية». وقال إن الاقتطاعات حصلت على رغم حصول الشركة على «تسهيلات ضريبية ضخمة» من التخفيضات الضريبية العام الماضي.

وأكد أن «لزومكم الصمت إزاء هذا الموضوع، على رغم أن كثيرين من عمالنا هنا في اوهايو صوتوا لكم، أمر يثير القلق». وحض غرين ترامب على الطلب من «جنرال موتورز» «إعادة استثمار اقتطاعاتهم الضريبية في مصنع لوردستاون».

وكانت «جنرال موتورز» أعلنت أواخر حزيران (يونيو) أن قرار إنتاج النموذج الجديد من بليزر، وهي سيارة رباعية متوسطة الحجم، في المكسيك، اتخذ قبل سنوات، لكن الشركة ملتزمة بـ «الاستثمار وزيادة الوظائف في الولايات المتحدة».

وسيتم تصدير السيارات المصنعة في المكسيك الى الاسواق الاميركية حيث تزايد الطلب في السنوات الماضية مع انخفاض اسعار البنزين. وقالت جنرال موتورز انها ستكون متوفرة في الاسواق مطلع 2019.