إيرادات السياحة التونسية ارتفعت 40 في المئة

سياح في مدينة سوسة جنوب تونس (رويترز)
تونس - رويترز |

أعلنت الحكومة التونسية أمس أن عائدات قطاع السياحة زادت نحو 40 في المئة في النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، مدفوعة بعودة قوية للسياح الأوروبيين إلى منتجعات البلاد بعد ثلاث سنوات من وقوع هجمات كبرى.


وبعد أن تعرضت تونس لهجومين مسلحين عام 2015، أحدهما بشاطئ في سوسة أسفر عن مقتل 39 سائحا والآخر في متحف باردو الوطني بالعاصمة التونسية أودى بحياة 21 شخصاً، بدأت كبرى شركات السياحة الأوروبية في العودة هذا العام مع تحسن الوضع الأمني في شكل ملحوظ.

وأظهرت بيانات رسمية أن عائدات السياحة وصلت إلى 522 مليون دولار في الفترة بين الأول من كانون الثاني (يناير) و30 حزيران (يونيو).

وارتفع عدد السياح بنسبة 26 في المئة إلى 3.229 مليون سائح في النصف الأول، من بينهم حوالى 900 ألف أوروبي ليرتفع عدد السائحين الأوروبيين 60 في المئة على أساس سنوي.

كما استمر نمو السياح الجزائريين بحوالى 18 في المئة ليصل عددهم إلى نحو 900 ألف سائح، ليأتوا بذلك في طليعة المقبلين على المنتجعات التونسية. وزاد السياح الفرنسيين 50 في المئة إلى 300 ألف سائح، وارتفع عدد الألمان 60 في المئة إلى حوالى 100 ألف، في حين قفز عدد السياح الروس 40 في المئة إلى 220 ألف سائح، وفق البيانات.