عودة الانتاج في حقل الفيل النفطي جنوب ليبيا

منشأة نفطية في شمال ليبيا (أ ف ب - أرشيفية)
طرابلس - أ ف ب |

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية اليوم (الخميس)، إعادة فتح احد حقول النفط الرئيسة جنوب غربي البلاد، واستئناف الانتاج خلال يومين، وفق بيان نشر على موقعها الالكتروني.

وذكرت المؤسسة أنها «تعلن رفع حالة القوة القاهرة عن حقل الفيل، التي كانت قائمة منذ 23 شباط (فبراير) الماضي» الذي كانت تديره شركة «مليته للنفط والغاز»، وهو مشروع مشترك بين شركة «إيني» الإيطالية والمؤسسة الوطنية للنفط.

واضافت في البيان «من المتوقع أن يستأنف ضخ النفط من الحقل بمعدّل 50 ألف برميل يومياً في غضون يومين، و72 ألف برميل يومياً خلال الثلاثة أيام التي تليها».

وتعتبر حالة «القوة القاهرة» تعليقا للعمل بشكل موقت، وحماية يوفرها القانون للمؤسسة بمواجهة الالتزامات والمسؤولية القانونية الناجمة عن عدم تلبية العقود النفطية، بسبب احداث خارجة عن سيطرة اطراف التعاقد.

وكان الحقل أغلق بعد انسحاب الحراس المكلفين تأمينه من داخله، مطالبين بتوفير إمكانات مادية لتذليل الصعاب أمام برامج حمايته، الى جانب مطالبتهم بدفع رواتب العناصر المكلفة الحماية والمتأخرة منذ أشهر طويلة.

وأعلنت المؤسسة أمس أنها تسلمت الموانئ النفطية في شرق البلاد، مؤكدة ان عمليات الإنتاج والتصدير ستعود الى مستوياتها الطبيعية تدريجيا خلال ساعات.

وأفادت المؤسسة في بيان بأن قوات المشير خليفة حفتر المسيطرة على الشرق الليبي، أعادت الموانئ إلى المؤسسة الوطنية للنفط التي تتخذ مقرا لها في طرابلس، بعد أسبوعين على سيطرتها على منطقة الهلال النفطي، وإعلانها وضع المرافىء النفطية تحت اشراف السلطات الليبية الموازية.