ترحيب غربي بعودة ضخ النفط الليبي

منشأة نفطية في شمال ليبيا (أ ف ب)
لندن، طرابلس، بنغازي - «الحياة»، واس، رويترز |

رحبت الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا بالإعلان عن استئناف المؤسسة الوطنية الليبية للنفط أعمالها في جميع حقول النفط الليبية، بالتزامن مع رفع مؤسسة النفط الليبية حال القوة القاهرة عن حقلين جديدين ليرتفع عدد الحقول العائدة إلى التصدير إلى ستة.


وفي استكمال لسلسلة استئناف التصدير من حقول كانت خارج الخدمة لظروف قاهرة، أعلنت مؤسسة النفط عودة حقل الفيل إلى التصدير بعد توقف منذ 23 شباط (فبراير) بعد تسوية خلاف مع الحرس في شأن الأجور والمزايا. وتتوقع المؤسسة أن يبلغ إنتاج الحقل 50 ألف برميل يومياً خلال يومين و72 ألف برميل بعد ثلاثة أيام.

وفي ذات السياق، استؤنف تشغيل حقل أبو الطفل البالغة طاقته 70 ألف برميل.

إلى ذلك، أشادت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا في بيان مشترك بجهود شركة النفط الوطنية الشرعية في إصلاح البنية التحتية من أجل الوفاء بالتزاماتها التعاقدية بعد رفع حالة الطوارئ في شرق ليبيا.وشدد البيان على أنّ «منشآت النفط الليبية وإنتاج النفط وعائداته هي ملك للشعب الليبي»، وطالب بأن تظل هذه الموارد الليبية تحت السيطرة الحصرية للمؤسسة الوطنية للنفط الشرعية، وتحت إشراف حكومة الوفاق الوطني وفق قرارات مجلس الأمن الدولي: 2259 (2015) و2278 (2016) و2362 (2017).

وأكدت المجموعة دعمها لجهود القيادة الليبية في ظل سعيها لتحقيق السلام من خلال مفاوضات وطنية شاملة تقود إلى قيام انتخابات حرة ونزيهة في أقرب وقت ممكن.