العبادي في البصرة سعياً إلى تهدئة الاحتجاجات

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي. (أرشيفية)
البصرة (العراق) - أ ف ب |

وصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم (الجمعة) إلى محافظة البصرة في جنوب البلاد، سعياً إلى تهدئة الاحتجاجات القائمة منذ بداية الأسبوع على خلفية مقتل متظاهر في تظاهرة ضد البطالة الأحد الماضي.

وتوجه العبادي إلى البصرة، آتيا من بروكسيل حيث كان يشارك في اجتماع التحالف الدولي ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش9، واجتمع مع قيادة العمليات العسكرية للمحافظة.

وتتواصل التظاهرات منذ أسبوع في المحافظة النفطية الجنوبية للمطالبة بتوفير فرص عمل للشباب وتأمين الخدمات.

وأقدم المحتجون على قطع طرق رئيسة بإحراق الإطارات، ومحاولة اقتحام بعض المنشآت الحكومية.

وفي ضوء ذلك، أكد وزير النفط العراقي جبار اللعيبي في بيان الخميس أن المتظاهرين حاولوا اقتحام أحد المواقع النفطية في حقل غرب القرنة 2، وتسببوا في إحراق بعض أبنية البوابة الخارجية.

وتشكل الموارد النفطية 89 في المئة من موازنة العراق، و99 في المئة من صادرات البلاد، لكنها تؤمن واحداً في المئة من الوظائف في العمالة الوطنية لأن الشركات الاجنبية العاملة في البلاد تعتمد غالباً على عمالة أجنبية.

وتبلغ نسبة البطالة بين العراقيين رسمياً 10.8 في المئة. ويشكل من هم دون 24 عاماً نسبة 60 في المئة من سكان العراق، ما يجعل معدلات البطالة أعلى مرتين بين الشباب.