مقتل مدنيين بعمليات برية وجوية في أفغانستان

كابول - رويترز |

أعلن ناطق باسم مكتب حاكم إقليم ننغرهار الأفغاني، أن عمليات برية وجوية استهدفت الإقليم الواقع شرق أفغانستان، أدت إلى مقتل حوالى 6 مدنيين وجرح أربعة.


وأكد مسؤول في الجيش الأفغاني فتح تحقيق لتحديد حقيقة وكيفية وقوع ضحايا مدنيين في هذه العمليات التي أتت بعد معارك عنيفة شهدها الإقليم أخيراً، حيث ينشط مسلحون من حركة «طالبان» وتنظيم «داعش». ودعت منظمة «هيومن رايتس ووتش» في أحدث تقرير لها، إلى تحقيقات محايدة في الضربات الجوية التي تتسبب في سقوط قتلى مدنيين. علماً أن بعثة المساعدة التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان، ذكرت في تقرير نشرته في شباط (فبراير) الماضي، أن أكثر من 10 آلاف مدني قتلوا أو جرحوا عام 2017 في أفغانستان، بتراجع نحو 9 في المئة عن العام 2016. إلى ذلك، أفاد بيان لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بأن جندياً أميركياً توفي الخميس متأثراً بجروح أصيب بها في عملية قتالية شرق أفغانستان، حيث قُتل أيضاً أحد أفراد قوات الأمن الأفغانية وجُرح آخرون. كما أشارت الوزارة إلى مقتل الجندي جوزيف ماسيل (20 سنة) من ساوث غيت بولاية كاليفورنيا، وجرح جنديَين في 7 الشهر الجاري، في هجوم «نفذه كما يبدو أحد أفراد قوات الأمن المحلية».