حركة «الشباب» تعلن مسؤوليتها

هجوم بسيارتين مفخختين في مقديشو

مقديشو - أ ف ب |

تعرّض القصر الرئاسي في مقديشو اليوم (السبت) إلى هجوم بسيارتين مفخختين تم تفجيرهما على مقربة منه بفارق لحظات، قبل ان يحاول مسلحون اقتحام المبنى الشديد التحصين، في هجوم فاشل اوقع ثلاثة قتلى في صفوف المهاجمين وعددا من الجرحى المدنيين، فيما أعلنت حركة «الشباب» بـ «القاعدة» مسؤوليتها عن التفجير.

وقال المسؤول الامني الكبير في مقديشو عبد الله احمد، إن «سيارة محمّلة بالمتفجرات انفجرت امام حاجز امني قريب من القصر الرئاسي، فيما انفجرت اخرى مماثلة أمام حاجز امني قرب مدخله الرئيسي، ولم تمض لحظات حتى حاول مسلحون اقتحام المبنى، لكن القوات الامنية تصدت لهم، ما اسفر عن تبادل لاطلاق النار بين الطرفين، نجم عنه مقتل ثلاثة من المهاجمين».

واضاف «قتل ثلاثة مهاجمين وانفجرت سيارتان مفخختان. ليس لدينا تفاصيل اخرى»، مكتفيا بالاشارة الى ان الهجوم اسفر ايضا عن اصابة الكثير من المدنيين بجروح، من دون ان يكون بمقدوره تحديد عددهم.