الأنصاري في لبنان غداً و« زكا» على جدول الأعمال

نزار زكا. (الوكالة الوطنية للإعلام)
بيروت - «الحياة» |

يجري مستشار الرئيس الإيراني حسين جابري الأنصاري غداً الاثنين، لقاءات في لبنان مع رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس المجلس النيابي نبيه بري، والرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، لبحث المستجدات في المنطقة.


وذكرت مصادر على اطلاع على زيارة المسؤول الإيراني، أن الأنصاري سيتطرق الى مسألة الحصار المفروض على إيران. ويتوقع أن يثير الجانب اللبناني مع الأنصاري ملف اللبناني نزار زكا الموقوف في السجون الإيرانية منذ أيلول (سبتمبر) 2015، وعدم تنفيذ طهران الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين البلدين، والذي كان بموجبه سيتم الإفراج عن زكا مع حلول عيد الفطر، مقابل وقف الحملات الإعلامية في لبنان وإنهاء زكا إضرابه عن الطعام في سجنه.

وكان وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل، بعث بكتاب رسمي الى نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، بناء على طلب الجانب الإيراني في شأن ما تم الالتزام به من الجانب اللبناني، وبالتزامن التزمت عائلة زكا والموقوف شخصياً بمندرجات الاتفاق، إلا أن الجانب الإيراني لم ينفذ حتى الساعة ما التزم به.

وتعول عائلة زكا على المحادثات الرسمية مع الأنصاري لمعرفة مصيره وتحديد موعد حاسم للإفراج عنه.

وكان نزار زكا وهو خبير لبناني في تكنولوجيا المعلومات مقيم في الولايات المتحدة، اختفى في إيران بعد حضور مؤتمر في طهران دُعي إليه رسمياً من الجانب الإيراني، ثم اتُّهم بـ»التجسس لمصلحة الولايات المتحدة».