زلاتكو: فريقي جاهز لحدث مزلزل

زلاتكو جدد ثقته بقدرات لاعبيه. (أ ف ب)
موسكو - رويترز |

أكد مدرب كرواتيا زلاتكو داليتش عدم وجود مخاوف من إصابات كبيرة قبل خوض نهائي كأس العالم لكرة القدم أمام فرنسا اليوم (الأحد)، بعدما لعب فريقه ثلاث مباريات متتالية من 120 دقيقة وسط ترقب البلد الصغير لحدث مزلزل.


وتفوقت كرواتيا بركلات الترجيح على الدنمارك في دور 16 وعلى روسيا في دور الثمانية بينما فازت على انكلترا في قبل النهائي بعد وقت إضافي وخرج المهاجم ماريو مانزوكيتش والمدافع إيفان سترينيتش مصابين في وقت متأخر بالمباراة السابقة، وقال داليتش إن المجموعة بأكملها جاهزة للنهائي رغم غياب خمسة لاعبين عن مران (الجمعة)، وأبلغ الصحافيين أمس: «اليوم نهائي كأس العالم. يدرك اللاعبون ماذا يعني هذا وما يسعدني أن أي لاعب سيخبرني إن لم يكن في أتم استعداد».

ولعبت كرواتيا إجمالي 90 دقيقة أكثر من فرنسا خلال ثلاث مباريات بأدوار خروج المغلوب كما حصلت فرنسا على يوم راحة إضافي قبل مواجهتهما في استاد لوجنيكي في موسكو، وأضاف داليتش: «لا نتمسك بحصص التدريب. لا توجد حاجة للتدريب بل نحتاج للراحة والاسترخاء. توجد إصابات بسيطة لكن أتمنى أن يجتازها الجميع اليوم وسيكون كل اللاعبين على استعداد للعب»، وتابع قبل خوض أول نهائي لكرواتيا في بطولة كبرى «الفوز أو الخسارة سيكون حدثا مزلزلا وهذا يمنحنا القوة والحافز، «ربما لا توجد لحظة أفضل من هذه في مسيرة لاعب أو مدرب ومهما حدث سنكون سعداء ونشعر بالفخر لأننا كنا نستحق هذا»، ولا ينشغل داليتش بالماضي المتعلق بخسارة كرواتيا أمام فرنسا في قبل النهائي بنسخة 1998 أو بفشل كرواتيا في الفوز على منافستها في كل المواجهات الخمس السابقة.