ملادينوف ينقل رسالة إسرائيلية إلى «حماس»: الطائرات الحارقة ستجر عليكم حرباً رابعة

ملادينوف مع الرئيس عباس (تويتر)
غزة - فتحي صبّاح |

علمت «الحياة» أن منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف نقل رسالة واضحة من إسرائيل إلى حركة «حماس» مفادها أن «الطائرات الورقية الحارقة ستجر عليكم حرباً رابعة».


وقالت مصادر فلسطينية موثوق فيها لـ «الحياة» أن ملادينوف أبلغ رئيس المكتب السياسي لحركة «حماس» إسماعيل هنية بهذه الرسالة عندما التقاه في مدينة غزة أول من أمس.

وكان ملادينوف أمضى أربع ساعات فقط في قطاع غزة، التقى خلالها هنية وعدداً من قادة الحركة، وبحث معه في المصالحة وخطته لإنقاذ غزة وعوامل اندلاع مواجهة جديدة دامية، ثم عقد مؤتمراً صحافياً قبل أن يغادر عائداً إلى القدس.

وأشارت المصادر إلى أن ملادينوف لا يعارض «مسيرات العودة»، بل حض الفلسطينيين على استمرارها «في صورة سلمية».

في الأثناء، أطلق قادة إسرائيليون تهديدات جديدة ضد حركة «حماس». وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو صباح أمس، أن هناك «تبادلاً للضربات» مع قطاع غزة حالياً، مشيراً إلى أن الأوضاع السائدة «لن تنتهي بضربة واحدة». وأضاف خلال لقائه رؤساء مجالس مستوطنات «غلاف غزة»: «إننا نعيش صراعاً صهيونياً متواصلاً، ولا أريد أن أقول أنه انتهى». وأكد نتانياهو أنه أعطى أوامر للجيش بـ «العمل على وقف عمليات إطلاق الطائرات والبالونات الحارقة»، مشدداً على أنه «سينجح في هذا الأمر، كما نجح في القضاء على الأنفاق ومنع التسلل عبر الحدود». وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي أن الجيش «هاجم حماس أول من أمس في شكل عنيف جداً، في ضربة هي الأقوى منذ الحرب الأخيرة» قبل أن تتمكن مصر وملادينوف من التوصل إلى اتفاق بوقف إطلاق النار والعودة إلى التهدئة السارية المفعول منذ انتهاء العدوان صيف عام 2014.

على صلة، اعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن تنفيذ عملية عسكرية واسعة النطاق ضد القطاع «يتطلب إجماعاً إسرائيلياً»، ولم يستبعد اللجوء إليها «كخيار أخير».

ونفى ليبرمان في حديث إلى الموقع الإلكتروني لصحيفة «يديعوت أحرونوت» أمس، أن تكون إسرائيل وافقت على وقف النار في القطاع، وقال: «لا يوجد وقف للنار. لقد وجهنا رسالة واضحة إلى حماس السبت، وكانت رسالة عملية وليست لفظية، وأنا آمل بأن الرسالة وصلتهم، لكن في أي حال فإن الكرة في ملعبهم».

إلى ذلك، دعا عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينت) وزير التعليم نفتالي بينيت إلى إسقاط «قنابل كبيرة» على الأطفال الفلسطينيين الذين يطلقون طائرات ورقية وبالونات حارقة.

ميدانياً، قصفت قوات الاحتلال بالمدفعية والطائرات بعد ظهر أمس، «نقطتي رصد» لـ «حماس» شرق بلدتي بيت حانون وجباليا شمال القطاع، قريبتين من مكان أطلق منه شبان فلسطينيون بالونات حارقة.

ويعتبر هذا القصف خرقاً جديداً لاتفاق وقف النار الأخير، من دون أي خرق فلسطيني.