بعثة الدعم الحازم: تصريحات محادثات السلام الأفغانية مع طالبان أسيء فهمها

الجنرال جون نيكولسون (رويترز - أرشيفية)
كابول - رويترز |

نفت بعثة الدعم الحازم التي يقودها «حلف شمال الأطلسي» (ناتو) في أفغانستان اليوم (الثلثاء)، تقارير أشارت إلى أن قائدها الجنرال الأميركي جون نيكلسون قال إن «الولايات المتحدة مستعدة للمشاركة في مفاوضات مباشرة مع طالبان»، قائلة إن «تصريحاته أسيء فهمها».

وفي بيان أشارت البعثة إلى تقارير أمس كرر فيها نيكلسون تصريحات أدلى بها وزير الخارجية مايك بومبيو في شأن إمكان إجراء محادثات مع «طالبان» تشارك فيها الولايات المتحدة.

وقال نيكلسون في بيان إن «الولايات المتحدة ليست بديلا للشعب الأفغاني أو الحكومة الأفغانية»، مضيفا «إعادة تأكيدي لتصريح وزير الخارجية بومبيو، الذي قال فيه إن محادثات السلام ستشمل نقاشا في شأن القوات الدولية واستعداد الولايات المتحدة للعمل مع طالبان والحكومة الأفغانية والشعب الأفغاني لتحقيق سلام دائم، أسيء فهمه».

وترفض «طالبان» المشاركة في محادثات مع حكومة الرئيس أشرف غني التي تعتبرها الحركة غير شرعية، وتصر على أنها لن تجري محادثات سوى مع الولايات المتحدة.

وفي تصريحاته أمس، قال نيكلسون إن «الولايات المتحدة تدرك أن هناك دورا مهما عليها أن تلعبه في عملية السلام».

وأضاف «وزير خارجيتنا السيد بومبيو قال إننا، أي الولايات المتحدة، مستعدون للحوار مع طالبان ومناقشة دور القوات الدولية. نأمل أن يدركوا هذا وأن يساعدوا في دفع عملية السلام».

وتأتي التصريحات، في ظل تنامي تكهنات في شأن تحركات لبدء محادثات مع «طالبان»، في أعقاب وقف لإطلاق النار كان الأول من نوعه خلال عطلة عيد الفطر الشهر الماضي.

وصرح بومبيو الشهر الماضي بأن الولايات المتحدة مستعدة «لدعم وتسهيل والمشاركة» في مناقشات مع «طالبان» في شأن دور القوات الدولية في أفغانستان، لكنه أكد على أن الأفغان هم من يقودون عملية السلام.