البرلمان المصري يتجه إلى إلغاء التعاملات الورقية تحت القبة

القاهرة - «الحياة» |

أكد رئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال اليوم (الثلثاء)، أن المجلس سيتوقف عن استخدام الأوراق في التعامل تحت قبة المجلس وفي اللجان النيابية النوعية، بسبب الأعباء المالية الكبيرة التي يرتبها ذلك على موازنة المجلس.

ونقلت «وكالة أنباء الشرق الوسط» الرسمية عن عبد العال قوله، خلال الجلسة العامة للمجلس اليوم: «سأتوقف عن استخدام الأوراق في ما يخص طباعة مشاريع القوانين المعروضة على المجلس وأيضاً في اللجان»، مشيراً إل أن غالبية النواب يحملون مؤهلات عليا والجميع يستطيع التعامل إلكترونياً مع الكمبيوتر اللوحي.

وأضاف: «أنا أنتمي إلى جيل الطباشيرة والسبورة وأتعامل مع الوسائل الالكترونية، لن أطبع أوراقاً في المجلس، فشركة واحدة تحتكر الأحبار المستخدمة في الطباعة، ولا نستطيع تحمل الكلف الكبيرة لطباعة الأوراق، كما أن هناك مجالس نيابية كثيرة سبقتنا إلى إلغاء طباعة الأوراق وتتعامل الكترونياً».