طريق الحرمين الأعلى كثافة بـ2.9 مليون رحلة

«طرق المملكة» تسجل رقماً قياسياً بـ60 مليون رحلة

الرياض - «الحياة» |

أعلنت وزارة النقل أن طرق المملكة التابعة لها شهد تسجيل مستوى قياسياً جديداً في حزيران (يونيو) الماضي وصل إلى 60 مليون رحلة، بزيادة نسبتها 3.0 في المئة بالمقارنة مع أيار (مايو).


وبلغ إجمالي الحركة المرورية - بحسب الوزارة - على جميع طرق المملكة - التي تزيد أطوالها عن 68 ألف كيلومتر - في النصف الأول من العام 2018 نحو 329 مليون رحلة، وذلك بالتوازي مع ارتفاع عدد وحدات التعداد المروري على الطرق كافة من 196 وحدة مع بداية العام 2018 إلى 219 وحدة بنهاية يونيو الماضي، بزيادة نسبتها 11 في المئة في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي.

وأشار تقرير الوزارة إلى أنّ منطقة مكة المكرمة استمرت في كونها أكثر المناطق من حيث الحركة المرورية خلال شهر يونيو، وبالمستوى نفسه تقريباً للشهر السابق مايو.

واستأثرت طرق منطقة مكة المكرمة بإجمالي 25.3 مليون رحلة، أي ما نسبته 42 في المئة من إجمالي الحركة المرورية على طرق المملكة ككل، وتلتها المنطقة الشرقية بإجمالي 12.5 مليون رحلة 20.8 في المئة، ثم منطقة الرياض بإجمالي تجاوز 7.1 ملايين رحلة 11.8 في المئة.

وأظهر التقرير أنّ أعلى الطرق من حيث الكثافة كان طريق مكة المكرمة - جدة (الحرمين) بإجمالي 2.9 مليون رحلة ومتوسط قدره 92 ألف سيارة و5800 شاحنة، يليه طريق جدة - مكة المكرمة (الحرمين) بإجمالي وصل إلى 2.2 مليون رحلة ومتوسط قدره 66.500 سيارة و6700 شاحنة، ثم طريق مكة - جدة بإجمالي زاد على 1.8 مليون رحلة ومتوسط قدره 58.300 سيارة و2500 شاحنة.

وسجّل على طريق جدة - مكة المكرمة (الحرمين) إجمالي زاد على 2.2 مليون مركبة ومتوسط يومي فاق 73 ألف مركبة، تبعه طريق تبوك - المدينة (الطريق الدائري الثاني) بإجمالي فاق 1.8 مليون مركبة ومتوسط يومي زاد على 60 ألف مركبة، ثم طريق المدينة - تبوك (الطريق الدائري الثاني) بإجمالي فاق 1.7 مليون مركبة ومعدّل يومي بلغ نحو 59 ألف مركبة.

إلى ذلك، أوضح تقرير الحركة المرورية لشهر يونيو 2018 أنّ مدخل الرياض من طريق القصيم سجّل أعلى حركة بين مداخل العاصمة، وفق وحدات التعداد المروري، حيث بلغت أكثر من 75 ألف مركبة أمّا في مكة المكرمة، فكان المدخل من طريق السيل هو الأعلى من حيث الحركة، وبلغت أكثر من 40 ألف مركبة.

وعلى صعيد تجاوز السرعات النظامية في عدد من الطرق، حصر تقرير الحركة المرورية الطرق التي تتخطى فيها السيارات الصغيرة سرعة 140 كيلومتر/ ساعة والشاحنات 100 كيلومتر/ ساعة، فجاء طريق الرياض إلى بيشة في المرتبة الأولى حيث بلغت النسبة 52 في المئة، وطريق الحوطة إلى الأفلاج في المرتبة الثانية بنسبة 46 في المئة، ثم طريق نجران إلى السليل بنسبة 45 في المئة.

وبيّن التقرير ارتفاع بعض الطرق من حيث تخطي الشاحنات، فجاء في المركز الأول طريق الطائف إلى مكة بنسبة 97 في المئة ثم مكة إلى الطائف بنسبة 90 في المئة ثم الوجه إلى أملج بنسبة 81 في المئة.