هبوط أسعار النفط بعد ازدياد المخزون الأميركي

بغداد، دبي، طرابلس، نيويورك، سنغافورة، لندن – رويترز، أ ف ب |

انخفض خام القياس العالمي مزيج «برنت» إلى أدنى مستوى في ثلاثة شهور أمس، بعد زيادة الانتاج الأميركي إلى 11 مليون برميل يومياً للمرة الأولى، ما سلط الضوء على زيادة الإمدادات العالمية في ظل المخاوف في شأن ضعف الطلب.


ونزلت العقود الآجلة لخام «برنت» 93 سنتاً إلى 71.23 دولار للبرميل، وهو أدنى مستوى منذ 17 نيسان (أبريل) قبل أن تسجل ارتفاعاً طفيفاً إلى نحو 71.45 دولار للبرميل.

وانخفضت العقود الآجلة للخام الأميركي الخفيف 60 سنتاً إلى 67.48 دولار للبرميل غير مبتعدة عن أدنى مستوى خلال شهر عند 67.03 دولار للبرميل الذي سجلته أول من أمس.

وكانت أسواق النفط انخفضت الأسبوع الماضي بعدما الدول الأعضاء في «منظمة البلدان المصدرة للبترول» (أوبك) وروسيا الإنتاج، بينما خفت حدة بعض اضطرابات الإمداد. وظلت سوق النفط الأميركية متوازنة في السنة الجارية.

لكن بيانات من معهد البترول الأميركي أول من أمس، أظهرت زيادة غير متوقعة تجاوزت 600 ألف برميل في مخزون الخام. وتوقع محللون انخفاض مخزون الخام الأميركي 3.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 13 تموز (يوليو).

وازداد مخزون الخام 629 ألف برميل في الأسبوع المنتهي 13 حزيران إلى 410.7 مليون، بينما توقع المحللون انخفاضها 3.6 مليون برميل. وأكد «معهد البترول» أن مخزون الخام بنقطة التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما، انخفض 1.3 مليون برميل. وتراجع استهلاك الخام في مصافي التكرير 279 ألف برميل يومياً وفقا لأرقام المعهد. وارتفع مخزون البنزين 425 ألف برميل، في حين كانت التوقعات في استطلاع أجرته «رويترز» أن ينخفض 44 ألف برميل.

كما ازداد مخزون نواتج التقطير، الذي يشمل الديزل وزيت التدفئة، 1.7 مليون برميل مقارنة بتوقعات بأن يزيد 873 ألف برميل. وبلغت واردات الولايات المتحدة من الخام 8.6 مليون برميل يومياً الأسبوع الماضي بزيادة 874 ألف برميل يومياً.

إلى ذلك، كشفت بيانات رسمية أمس، أن صادرات الخام السعودية في أيار (مايو) انخفضت إلى 6.984 مليون برميل يومياً من 7.312 مليون برميل يومياً في نيسان.

وأظهرت بيانات مبادرة البيانات المشتركة (جودي)، أن صادرات السعودية من المنتجات النفطية ازدادت 0.222 مليون برميل يومياً إلى 1.886 مليون برميل، في حين ارتفع الطلب السعودي على المنتجات النفطية 0.472 مليون برميل يومياً إلى 2.512 مليون برميل، وازداد إنتاج السعودية من الخام ارتفع 0.162 مليون برميل يومياً على أساس شهري إلى 10.030 مليون برميل. وفق الموقع الالكتروني لشركة»جودي».

في سياق منفصل، أكد مصدران مطلعان أن لجنة المراقبة الوزارية المشتركة بين «أوبك» ومنتجي النفط المستقلين، برئاسة السعودية، عقدت مؤتمراً عبر الهاتف أمس بمشاركة إيران. ولفت المصدران إلى أن محافظ إيران لدى أوبك حسين كاظم بور أردبيلي مثل بلده في المؤتمر.

إلى ذلك، مدت وزارة النفط العراقية الموعد النهائي أمام الشركات والمستثمرين الأجانب لتقديم عروض في مناقصة لتشييد مصفاة في الديوانية جنوب بغداد تعمل بطاقة إنتاج 70 ألف برميل يومياً.

وأضافت الوزارة في بيان أن أوراق المناقصة ستكون متاحة حتى موعد أقصاه الثاني من أيلول (سبتمبر)، بينما سيكون آخر موعد لتلقي الطلبات من الشركات الراغبة في الاستثمار في مشروع المصفاة 31 تشرين الأول (أكتوبر) بدلاً من 31 تموز (يوليو).

وأشارت إلى أن أوراق المناقصة تطرح نموذجين للاستثمار، نموذج البناء والتملك والتشغيل، ونموذج البناء والتشغيل والنقل.

في سياق منفصل، أظهرت بيانات تراجع علاوة خام «برنت» فوق أسعار دبي المعروضة إلى دولارين للبرميل، وهو أدنى مستوى منذ أوائل تشرين الأول من العام الماضي. وأكد أربعة تجار في السوق أن تقلص الفارق بين «برنت» ودبي زاد من تكلفة الخامات المرتبطة بدبي على المشترين الآسيويين.