اقتراح بحجب الثقة عن رئيس الوزراء الهندي

أعمال إنقاذ في المبنى المنهار (رويترز)
نيودلهي - رويترز |

أشار رئيس البرلمان الهندي إلى أن المعارضة تقدّمت باقتراح إلى البرلمان، لحجب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي.


وتأمل المعارضة بتحقيق مكاسب سياسية، عبر لفت الانتباه إلى تباطؤ نمو الوظائف وتدهور في تطبيق القانون، قبل انتخابات عامة مرتقبة العام المقبل. علماً أن الحكومة تتمتع بغالبية مطلقة في مجلس النواب المشكّل من 545 مقعداً.

على صعيد آخر، ذكرت شرطة نيودلهي أن مبنى سكنياً من ست طبقات، انهار وسقط على مبنى مجاور، ما أسفر عن مقتل ثلاثة، فيما يواصل رجال الإنقاذ البحث عن أحياء تحت الأنقاض.

وقال ناطق باسم الإدارة الوطنية للاستجابة للكوارث إن «المبنيين انهارا بسرعة. جهود الإنقاذ تستغرق وقتاً، إذ لا يمكننا استخدام معدات ثقيلة لرفع الحطام، حتى لا نؤذي الضحايا المحاصرين» تحته. ونقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤول في إدارة الإطفاء في المنطقة، قوله إن حوالى 12 عاملاً كانوا داخل المبنى السكني قبل انهياره، مرجحاً أنهم لا يزالون محاصرين تحت الأنقاض.

وأعلن مسؤول بارز في الشرطة اعتقال المسؤول عن بناء المبنى السكني وإثنين من مساعديه، بتهمة الإهمال، فيما أمرت الحكومة المحلية بإجراء تحقيق. معلوم أن انهيار المباني في الهند أمر معتاد، خلال فترة الأمطار الموسمية الممتدة من حزيران (يونيو) حتى أيلول (سبتمبر)، إذ تُضعف الأمطار الغزيرة أساسات المباني غير المطابقة للمواصفات.

إلى ذلك، مثُل 18 رجلاً أمام محكمة في مدينة تشيناي الهندية، بتهم «اغتصاب وشروع في القتل وترويع»، بعد تكرارهم اغتصاب فتاة قاصر (12 سنة) على مدى 7 أشهر. وقالت الشرطة إن بين الموقوفين حراس أمن وعمال مصاعد وسباكين يعملون في المبنى حيث تقطن عائلة الفتاة. وتُظهر أحدث بيانات المكتب الوطني لسجلات الجرائم، أنه تم تسجيل أكثر من 100 جريمة اغتصاب يومياً في الهند عام 2016، نحو 6 منها طاولت فتيات دون 12 سنة.