مورينيو قلق من فترة إعداد «سيئة جداً» ليونايتد

مانشستر - «الحياة» |

يشعر مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو بالقلق من غياب لاعبين بارزين عن معسكر الفريق التدريبي، في الولايات المتحدة، قائلا إن الموقف «سيئ جدا» قبل انطلاق الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.


ويغيب عن يونايتد لاعبون عدة شاركوا في كأس العالم، منهم الفرنسي بول بوغبا، والبلجيكيان روميلو لوكاكو ومروان فيلايني، والانكليزيان جيسي لينغارد وماركوس راشفورد، لخضوعهم لفترة راحة بعد بطولة مرهقة.

كما يغيب التشيلي اليكسيس سانشيز عن جولة يونايتد في الولايات المتحدة، بسبب مشكلة تتعلق بتأشيرة الدخول. وأبلغ مورينيو الصحافيين: «فترة الإعداد سيئة جدا، الشيء الإيجابي الوحيد هو اللاعبون الصغار، الذين حصلوا على فرصة رائعة للتدريب معنا».

وأضاف: «أنا قلق لأنني لا أقوم بتدريب (الجميع)، وسأبدأ الدوري بدون عدد من اللاعبين، لكن إذا كانت هذه هي الحال فسيكون علينا محاولة استخراج أفضل ما عند لاعبينا».

وسيخوض يونايتد مباراتين وديتين، أولاهما ضد كلوب أميركا المكسيكي، غدا (الجمعة)، قبل مشاركته في كأس الأبطال الدولية الأسبوع المقبل، إذ يواجه غريمه المحلي ليفربول وريال مدريد بطل اوروبا وميلانو الايطالي.

كما يخوض يونايتد مباراة ودية ضد بايرن ميونيخ بطل ألمانيا في الخامس من آب (أغسطس) قبل خمسة أيام من انطلاق مشواره في الدوري أمام ليستر سيتي.