4 شهداء بقصف إسرائيلي تزامناً مع «مسيرة العودة»

غزة - «الحياة»، أ ف ب |

استشهد 4 عناصر من «كتائب القسام» الذراع العسكري لحركة «حماس»، وجرح آخرون أمس، إثر قصف إسرائيلي استهدف نقاط رصد تابعة للحركة شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، قرب موقع تظاهر آلاف الغزيين عند الحدود الشرقية للقطاع في إطار «مسيرة العودة الكبرى».


وأفادت وسائل إعلام عبرية بأن القصف أتى «رداً على إطلاق نار» من القطاع، وأن الفصائل ردت بإطلاق «عدد من قذائف الهاون». وأُصيب عشرات المتظاهرين بالرصاص الحي، وآخرون بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه الجنود الإسرائيليون المتمركزون خلف سواتر ترابية على المشاركين في جمعة «لن تمر المؤامرة على حقوق اللاجئين» ضمن فعاليات المسيرة السلمية المستمرة منذ نهاية (آذار) مارس الماضي. وأشعل عشرات الشبان إطارات المطاط في المناطق الحدودية، وأطلقوا طائرات ورقية حارقة وبالونات ملوّنة بألوان علم فلسطين في الأجواء. وكان اتفاق بين «حماس» وإسرائيل، حصل عبر طرف ثالث، قضى بعدم إطلاق تلك الطائرات والبالونات مقابل عدم شن إسرائيل حرباً على القطاع.