جوليا بطرس تحيي أمسية وطنية في جنوب لبنان

جوليا بطرس في جنوب لبنان. (يوتيوب).
صور (جنوب لبنان) - رويترز |

بعد 33 عاماً من تقديمها أغنية «غابت شمس الحق» للجنوب اللبناني أثناء معركته مع القوات الإسرائيلية، التقت الفنانة جوليا بطرس ليلة أمس (السبت) بجمهورها في مدينة صور بجنوب لبنان.

وأطلت جوليا على المسرح بتأخير جاء احتراما لآذان العشاء، ولتدفق الجمهور على مسرح ميدان سباق العربات التاريخي الذي يعود إلى القرن الثاني للميلاد على مقربة من قلعة صور.

وافتتحت جوليا حفلها أمام حضور فاق 13 ألف شخص، يتقدمهم رئيس مجلس النواب نبيه بري وعقيلته رئيسة مهرجانات صور الدولية رنده عاصي بري. وهي من المرات النادرة التي يحضر فيها بري حفلات من هذا النوع.

وقدمت على مدى ساعتين أغنيات جديدة وقديمة من ألحان شقيقها زياد بطرس، بمرافقة الاوركسترا الفلهارمونية الأرمينية وكورس هو الاضخم في تاريخ الحفلات اللبنانية بلغ عدده حوالى 170 شخصا.

وافتتحت جوليا الحفل بأغنية جديدة عنوانها «راجعة إلكن بعد طول غياب»، للدلالة على غيابها عن حفلات الجنوب منذ بداية التسعينات.

وتضمن برنامج الحفل خمس أغنيات جديدة، من بينها «بكرا شي نهار»، وهي من كلمات فادي الراعي وألحان شقيقها زياد بطرس، التي تصدرت المراكز الأولى على لائحة الاغاني الأكثر رواجاً في الإذاعات المحلية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

وأدت أغنيات من ألبوماتها السابقة من بداياتها حتى اليوم، من بينها «شي غريب» و«يوما ما» و«على شو».

وقبل أن تؤدي أغنية «أحبائي»، قالت جوليا لجمهورها: «صحيح إننا في ذكرى حرب تموز اليوم، والحرب دائما بشعة فيها مآسي و خسائر وشهداء وجرحى وضحايا، والحرب مأساة، لكن تموز أصبح تموز الانتصار. انتصار الجنوب وتموز انتصار كل لبنان شاء من شاء وأبى من أبى».

وأهدت هذه الأغنية إلى «الأبطال الذين رووا أرض الجنوب ولبنان بدمائهم».

وشرحت جوليا لجمهورها على المسرح ظروف بروز أغنية «غابت شمس الحق» وقالت انه «في العام1985 نفذ العدو الاسرائيلي مجزرة في بلدة الزرارية في جنوب لبنان، وفي هذا الوقت كنت أنا وأخي زياد في عمر صغير هو 16 وأنا 15 عاماً، وشعرنا بالغضب ورفضنا هذا الفعل، لذلك عبرنا من خلال ما كتب الشاعر نبيل أبو عبدو كلمات الأغنية، لأنه كان يؤمن بقدرات زياد على التلحين، على رغم صغر سنه».

ووجهت جوليا التحية الى الشاعر أبو عبدو الذي كان حاضرا في الصفوف الأمامية، وغنت من كلماته في الحفل «أنا بتنفس حرية لا تقطع عني الهوا» و«نحنا الثورة والغضب» و«يا ثوار الأرض» وغيرها من الأغنيات.

ومن أغنياتها الجديدة أهدت جوليا أغنية «إلى النصر هيا» للشعبين اللبناني والفلسطيني.

وقالت الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات «على خشبة مسرح المدرج الروماني وقفت جوليا ملكة. البحر خلفها وأمامها أمواج بشرية غنت معها بالحناجر والدموع».