ترامب يرحب ببدء تفكيك محطة لاطلاق الاقمار الاصطناعية في كوريا الشمالية

كنساس (الولايات المتحدة) - أ ف ب |

رحب الرئيس الاميركي دونالد ترامب اليوم (الثلثاء)، بتقارير تفيد أن كوريا الشمالية بدأت بتفكيك اكبر محطة لديها لاطلاق الاقمار الاصطناعية والتي تعتبر منطقة لاختبار صواريخ باليستية عابرة للقارات.


وقال ترامب في تجمع لقدامى المحاربين في كنساس سيتي في ميسوري، ان «صوراً جديدة تظهر ان كوريا الشمالية بدأت عملية تفكيك موقع رئيس لاطلاق الصواريخ ونحن نقدر ذلك».

واضاف: «عقدنا لقاءً رائعاً مع (زعيم كوريا الشمالية) كيم (جونغ اون) ويبدو ان نتائجه جيدة جداً».

ونشر موقع «38 نورث» الاميركي الاثنين صوراً تشير الى ان بيونغيانغ بدأت تدمير مبنى ومنصة لاختبار محرك صاروخي تم استخدامها لاجراء تجارب على محركات تعمل بالوقود السائل في محطة سوهاي لاطلاق الاقمار الاصطناعية.

وتقع سوهاي على الساحل الشمالي الغربي في كوريا الشمالية وهي ظاهرياً منشأة مصممة لوضع الاقمار الاصطناعية في المدار.

ولكن من السهل استخدام المحركات في الصواريخ، واعتبر المجتمع الدولي برنامج الفضاء هذا غطاء لتجارب الاسلحة.

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو ان الصور «تتوافق تماماً» مع الالتزامات التي قطعها كيم لترامب خلال القمة التي عقدت في سنغافورة.

وصرح في مؤتمر صحافي في كاليفورنيا: «ضغطنا من اجل نشر مفتشين على الارض عند تفكيك منشأة الاختبار بما يتماشى مع التزام الزعيم كيم».

وقال: «يجب عليهم نزع الاسلحة النووية بشكل كامل، وهذه هي الخطوات التي التزمها كيم وطالب بها العالم».

واشاد ترامب مرة اخرى بعلاقته مع كيم وقال ان بينهما «علاقة جيدة ومشاعر جيدة» وان مسألة اعادة رفات الجنود الاميركيين الذين قتلوا في الحرب الكورية ستناقش قريباً.

وقال: «آمل في ان يبدأ هؤلاء المقاتلون الذين سقطوا في العودة الى ديارهم لمواراتهم التراب الاميركي».

وكان ترامب قال خطأ في 20 حزيران (يونيو) انه «تمت اعادة» 200 رفات من كوريا الشمالية، الا ان المسالة لم تحل بعد وكوريا الشمالية الغت حتى الان اجتماعاً واحداً على الاقل لمناقشتها.