بدء محادثات «أستانة 10» في سوتشي

دبي - «الحياة» |

بدأت اليوم (الإثنين) الجولة العاشرة من محادثات أستانا في منتجع سوتشي الروسي، بمشاركة وفد النظام برئاسة بشار الجعفري ووفود المعارضة والدول الضامنة والمبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا.


وقالت «الوكالة العربية السورية للأنباء» (سانا) أن «من المقرر عقد لقاءات بين وفود كل من روسيا وإيران وتركيا والوفود الاخرى»، وأوضحت وكالة «سبوتنيك» الروسية إن الجلسات بدأت بـ «مشاورات ثنائية مغلقة».

واستبق هذه الجولة حديث عن ترتيبات لمستقبل محافظة إدلب (شمال)، وكشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه طلب من نظيره الروسي فلاديمير بوتين «مواجهة أي هجوم محتمل على المدينة»، الخاضعة لاتفاق «خفض التصعيد».

وفيما خفضت مصادر في المعارضة السورية سقف توقعاتها من اجتماع «آستانة 10»، تتجه الأنظار إلى مستقبل إدلب وسط توقعات متباينة تراوح بين إقدام النظام على حملة عسكرية لاستعادة السيطرة عليها، وبقائها تحت سيطرة «جيش» بإشراف تركي يُدمج مستقبلاً مع الجيش السوري مع بدء الانتقال السياسي.

وكانت العاصمة الكازاخية استضافت تسعة اجتماعات حول سورية كان آخرها في 14 و15 من أيار (مايو) الماضي.