وزير الخارجية البريطاني يرتكب «خطأ فادحاً» في الصين

بكين – رويترز |

في زلة لسان خلال أول زيارة له إلى الصين بصفته وزير خارجية بريطانيا الجديد، قال جيريمي هانت اليوم (الاثنين)، لنظيره الصيني إن زوجته يابانية، لكنه تدارك خطأه سريعاً.


وفي مستهل محادثاتهما في بكين، قال هانت لوزير الخارجية الصيني وعضو مجلس الدولة وانغ يي إن علاقة قديمة تربطه بالصين تبدأ برحلة بحقيبة ظهر عندما كان عمره 19 عاماً.

وأضاف هانت مثيراً بكلماته الضحكات في الغرفة: «زوجتي يابانية زوجتي صينية. هذا خطأ فادح».

وتابع قائلاً: «زوجتي صينية وأطفالي نصف صينيين لذا فلدينا جد وجدة صينيان يعيشان في شيآن وروابط عائلية قوية في الصين».

وبحسب الموقع الإلكتروني الخاص بهانت، فانه تزوج من لوشا في تموز (يوليو) 2009 ولديهما ابن وابنتان.

وتولى هانت منصب وزير الخارجية هذا الشهر بعد استقالة سلفه بوريس جونسون. وزيارته للصين هي ثاني زيارة خارجية منذ توليه المنصب.

وعلى رغم زلة اللسان، مضت باقي محادثاته مع وانغ، السفير الصيني السابق لدى اليابان الذي يتحدث اليابانية بطلاقة، على أنحو أفضل كثيراً.

وقال هانت لاحقاً في إفادة صحفية إن الصين عرضت على بريطانيا إجراء محادثات في شأن اتفاق للتجارة الحرة لما بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.