وفد من «حماس» إلى القاهرة لبحث تطورات الشأن الفلسطيني

قادة من حركة حماس. (رويترز)
غزة (الاراضي الفلسطينية) - أ ف ب |

يصل وفد يضم عدد من قادة حركة «حماس» اليوم (الاثنين)، الى القاهرة تلبية لدعوة من السلطات المصرية لبحث التطورات في الشان الفلسطيني، بحسب ما اعلنت الحركة في بيان.


وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في البيان: «بدعوة كريمة من الأشقاء المسؤولين في مصر سيصل اليوم الى القاهرة وفد من المكتب السياسي لحركة حماس برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي صالح العاروري».

واوضح ان الزيارة تهدف الى «التشاور حول التطورات الجارية في الشأن الفلسطيني».

وتاتي الزيارة مع تصاعد التوتر بين إسرائيل وقطاع غزة منذ 30 آذار (مارس) الماضي عندما بدأ الفلسطينيون في تنظيم «مسيرات العودة» لتأكيد حق اللاجئين بالعودة الى أراضيهم التي هجروا او فروا منها في 1948 لدى قيام إسرائيل، وللمطالبة برفع الحصار الاسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ 2006.

وتتخلل التظاهرات المتكررة على حدود قطاع غزة مواجهات استشهد فيها منذ انطلاقها نهاية آذار (مارس) 157 فلسطينياً.

وتتوسط القاهرة بين الفصائل الفلسطينية، وفي مقدمها حركة «حماس» التي تسيطر على قطاع غزة، والدولة العبرية لتثبيت تهدئة بينهما.

وتاتي الزيارة في وقت يستمر الجمود بالنسبة الى اتفاق المصالحة بين حركتي «فتح» و«حماس» والذي وقع في القاهرة في تشرين الاول (اكتوبر) الماضي، وذلك اثر خلافات حول «تمكين» حكومة الوفاق في رام الله بالضفة الغربية من تسلم كامل المسؤولية في قطاع غزة الذي تسيطر عليه «حماس».

وتتبادل الحركتان الاتهامات حول التعطيل فيما يعاني قطاع غزة وعدد سكانه حوالى مليوني نسمة، من مضاعفات حصار إسرائيلي خانق منذ عشر سنوات.

وخاضت اسرائيل و«حماس» ثلاث حروب منذ 2008. ومنذ 2014 يطبّق وقف هش لاطلاق النار على جانبي السياج الفاصل بين الدولة العبرية والقطاع.