جائزة «خالد الخطيب» لأفضل الأعمال الصحافية في مناطق النزاع

بيروت - «الحياة» |

في ذكرى مرور عام على رحيل المراسل المتعاقد مع قناة «روسيا اليوم» خالد الخطيب، الذي سقط خلال تغطيته للأحداث في سورية، أعلنت القناة الروسية عبر موقعها الإلكتروني أمس عن جائزة «خالد الخطيب» التذكارية لأفضل الأعمال الصحافية في مناطق النزاعات تخليداً لذكرى مراسلها. وتمنح الجائزة لصحافيين حربيين أظهروا شجاعتـهم أثناء تغطية الحروب.


وإضافة إلى هذه الجائزة الدولية السنوية للإبداع التي استحدثتها الشبكة التلفزيونية الروسية، انطلقت أمس في مدينة السلمية، مسقط رأس خالد الخطيب في محافظة حماة، بطولة لكرة القدم لمناسبة رحيل الخطيب.

ويشارك فيها 24 فريقاً، ومن المقرر أن تجري سنوياً تخليداً لذكرى الراحل.

وكان الخطيب لقي حتفه في 30 تموز (يوليو) العام الماضي، بعدما أصيب بقذيفة أثناء تغطيته لاشتباكات بين الجيش السوري وعناصر تنظيم «داعش» في محيط السخنة بالبادية السورية.

وتخليداً لذكرى رحيله، قررت شبكة «RT» الفـــضائية في الأول من آب (أغسطس) العام الماضي استحداث جائزة دولية سنـــوية للصــحافيين تحمل اسم الفقيد «خالد الخطيب».