«اتحاد المحترفين» يشكو من نقص فترة الراحة للاعبي كأس العالم

زوريخ – رويترز |

قال «اتحاد اللاعبين المحترفين لكرة القدم» إن 15 لاعباً على الأقل شاركوا في كأس العالم عادوا للعب مع أنديتهم الأوروبية بعد أقل من أربعة أسابيع من عودتهم من روسيا ودون الحصول على فترة راحة كافية في نهاية الموسم.


وكرر الاتحاد الدعوة إلى فترة راحة إلزامية مدتها أربعة أسابيع على الأقل بين آخر مباريات الموسم الكروي وبدء التدريبات استعدادا للموسم الجديد.

وقال الاتحاد في بيان: «يتعرض اللاعبون لضغوط كبيرة جداً للوفاء باحتياجات أنديتهم والحفاظ على متطلباتهم الشخصية. في الوقت الذي يتفهم فيه الاتحاد الأهمية المالية لمشاركة الأندية في دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي فإن صحة هؤلاء اللاعبين معرضة للخطر بسبب مثل هذا الجدول المتخم بالمباريات».

وانتهى دور المجموعات لكأس العالم في روسيا، وهي البطولة التي تعتبر رسمياً جزءاً من أنشطة الموسم الماضي، في 28 حزيران (يونيو) بينما أقيم النهائي في 15 تموز (يوليو).

وبدأت الجولة الأولى من الأدوار التمهيدية لدوري أبطال أوروبا هذا الموسم في 10 تموز (يوليو) وهو ما يعني حدوث تداخل لأيام عدة بين الموسمين الماضي والجديد.

وهز لاعب منتخب أيسلندا أرنور تراوستاسون الشباك في فوز فريقه مالمو بطل السويد 3-صفر على دريتا من كوسوفو في التصفيات المؤهلة لدوري الأبطال في 10 تموز (يوليو).

وشارك نيمانيا رادونيتش وميلان روديتش لاعبا منتخب صربيا مع رد ستار بلغراد في تصفيات دوري الأبطال في 11 تموز (يوليو)، في حين لعب مواطنهما فلاديمير ستويكوفيتش مع بارتيزان في الدوري الأوروبي في اليوم التالي.

وفي الوقت الذي تشارك فيه أندية صغيرة في التصفيات الأوروبية فإن الأندية الكبيرة تقوم بجولات مربحة في الخارج.

ودعا مدرب مانشستر يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو الليلة الماضية لاعبي فريقه الذين شاركوا في كأس العالم أن يفكروا في تقليص مدد عطلاتهم من أجل مساعدة الفريق المستنزف في المراحل الأولى من الموسم الجديد.

وربما تغيب مجموعة من اللاعبين الأساسيين بالفريق الأول لمانشستر يونايتد ومنهم بول بوغبا وروميلو لوكاكو وجيسي لينغارد عن المباراة الافتتاحية للفريق في الدوري الانكليزي الممتاز أمام ليستر سيتي بعد أقل من أسبوعين.

لكن من المتوقع أن يقلص كل من فيل جونز مدافع انكلترا والمهاجم ماركوس راشفورد فترة الراحة لتعزيز تشكيلة يونايتد استعدادا لبداية الموسم الجديد.

ودعا مورينيو، الذي أصيب بإحباط بعدما رأى فريقه يخسر 4-1 أمام ليفربول في بطولة كأس الأبطال الدولية الودية أمس ، بقية اللاعبين إلى القيام بالأمر ذاته.